الهيئة التنفيذية لمشروع تعزيز القيم الثقافية والاجتماعية تدشن أعمالها: الطيب حسن بدوي: المشروع يهدف من خلال مخرجاته إلى ترسيخ الانتماء الوطني وتحقيق الريادة والمبادرة الراشدة في المجتمع السوداني

مشاعر الدولب: للثقافة والفنون دور كبير في ترسيخ القيم ومشروع تعزيز القيم الثقافية والاجتماعية مشروع قاعدي يهتم بالتنشئة الاجتماعية

الخرطوم -احمد عوض
قال الأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة والمشرف على المشروع إن مشروع تعزيز القيم الثقافية والاجتماعية مناط به تحقيق التنمية الثقافية والاجتماعية والسياسية والبيئية وصحة الإنسان – مبينا ان السودان زاخر بقيمه السمحة وإن المشروع يعمل : « لتعزيز القيم السائدة بيننا كسودانيين وايضا الاخذ من القيم السمحاء لدى الامم والشعوب الاخرى التي تتوافق مع قيمنا واصالتنا التي نتميز بها كسودانيين» – جاء ذلك لدي مخاطبته لاجتماع الهيئة التنفيذية لمشروع تعزيز القيم الثقافية والاجتماعية – في اجتماعها الأول ، الذي عقد ظهر الخميس الماضي بقاعة الاجتماعات بوزارة الثقافة بحضور وتشريف الاستاذة مشاعر الدولب وزيرة الضمان والتنمية الإجتماعية المشرف المناوب على المشروع .
وأبان الطيب ان المشروع يحظي برعاية كريمة من الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي ، وأضاف ان المشروع يهدف من خلال مخرجاته إلى ترسيخ الانتماء الوطني وتحقيق الريادة والمبادرة الراشدة في المجتمع السوداني وايضا» يهدف الى تعزيز التعايش السلمي وقبول الآخر ورتق النسيج الاجتماعي،بالإضافة الى تحقيق مبدأ الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد في كل مناحي الحياة وترسيخ ثقافة المحافظة علي البيئة ومواردها وتأكيد اهمية التثقيف الصحي في الحفاظ علي الصحة العامة- كما يهدف المشروع الى تثقيف الأطر الاقتصادية للمجتمع لتحقيق التنمية والتطوير لاقتصادنا الوطني لزيادة الإنتاج.
مبينا ان فكرة المشروع تقوم على تحسين سلوك المجتمع وتحفيز الاصلاح الاجتماعي والنهوض بقيمة الإنسان وترقية الذوق العام وتربية مجتمع يتحمل مسؤولية التطوير الذاتي والعمراني.
ومضي بدوي إلى ان تحقيق هذا المشروع لا يتم إلا من خلال شراكات أساسية مع جهات ومؤسسات حكومية واهلية لضمان إنفاذه وترجمته على ارض الواقع،
مشيدا في ذات الوقت بوزيرة الضمان و التنمية الاجتماعية – مثمنا الشراكة معها ووزارته لإنجاز المشروع – شاكرا في ذات الوقت المؤسسات الرسمية والاهلية الاخرى الشريكة في المشروع، مثمنا ادوارها ومعددا لها منها وزارة المالية ووزارة الاعلام ووزارة العمل والاصلاح الاداري ووزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الحكم الاتحادي ووزارة الارشاد والاوقاف ووزارة التربية والتعليم ووزارة الداخلية.
وفي ختام حديثه ثمن دور وزارة الضمان والتنمية الاجتماعية في الإشراف العام على المشروع جنبا إلى جنب مع وزارته ، متمنيا للهيئة التنفيذية كل التوفيق في اداء عملها.
من جانب آخر خاطبت الاستاذة مشاعر الدولب وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية الهيئة التنفيذية متمدحة تكوينها والذي شمل كل المجالات من اصحاب الخبرات ، موضحة ان مشروع تعزيز القيم الثقافية والاجتماعية مشروع قاعدي يرتكز على التنشئة الاجتماعية للفرد ، مبينة ان التربية والتعليم والاعلام والارشاد من اهم المعينات في تحقيق اهداف المشروع معتبرة ان وزارة الثقافة هي الشريك الامثل لتنفيذ المشروع ، مؤكدة على ان وزارتها قد انجزت دراسة حول القيم المتحولة للمجتمع وهذه الدراسة عمرها ثلاثة اعوام وبالتأكيد سيتم تمليكها للهيئة التنفيذية للمشروع لتكون هادية لها في اعداد الخطط والبرامج الخاصة للمشروع – وفي ختام كلمتها امنت تماما علي دور الثقافة والفنون في ترسيخ القيم ، مبينة ان عضو الهيئة الدكتور فيصل احمد سعد الدرامي وعميد كلية الموسيقي والدراما قد نجح ببرنامجه الدرامي الذي يعرض باحدي القنوات السودانية في تحويل اتجاهات الاطفال في منزلها عن متابعة برنامج «رامز تحت الصفر» الشهير بقناة ام بي سي لمتابعة برنامجه الذي يقدم فيه دراما جميلة تدعو للقيم الفاضلة وتنتقد السلوكيات غير المتحضرة
* *في ختام كلمتها امنت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية الاستاذة مشاعر الدولب علي تسخير كافة الامكانيات اللازمة من قبل وزراتها للمشروع حتي يحقق اهدافه المنشودة.
من جانب آخر قدم اعضاء الهيئة التنفيذية مداخلاتهم و آراءهم معتبرين ان هذا المشروع تحدي وطني كبير واعربوا عن إستعداداهم الكامل للمضي قدما» به نحو تحقيق الاهداف المطروحة على ارض الواقع.
*الجدير بالذكر ان الهيئة التنفيذية لمشروع تعزيز القيم الثقافية تضم في عضويتها عددا مقدرا من الخبرات من مختلف التخصصات والمؤسسات المعنية بتنفيذ المشروع و يرأسها د. اسماعيل الحاج موسى – ويقوم في ادارتها التنفيذية الاستاذ موفق عبدالرحمن محمد -الامين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون.