السفير الياباني شينج يولارا وزوجته يفطران في الحديقة الدولية

الخرطوم: فاطمة رابح
في أجواء رمضانية خريفية وطقس جميل وهادئ، وبين أزهار الحديقة الدولية وبساطها الأخضر أقيم حفل أفطار رمضاني فخيم على شرف استقبال سعادة سفير اليابان الجديد بالخرطوم شينج يولارا أباياشي نظمته جمعية الصداقة السودانية اليابانية بمجلس الصداقة الشعبية العالمية بالتعاون الوكالة اليابانية للتعاون الدولي «جايكا»، وكانت برفقة سعادة السفير زوجته وطاقم السفارة بينهم المستشار الثقافي السيد يوما الذي يجيد اللغة العربية ، الى جانب حضور نائب الأمين العام لمجلس الصداقة الشيخ عبد الباسط عبد الماجد والامين العام الاسبق الشيخ احمد عبد الرحمن وامين رابطة العلاقات العربية الصينية وامين دائرة الاعلام وامين دائرة المنظمات وامين دائرة الجمعيات النظيرة ومدير الدائرة الاسيوية بالمجلس تاج السر محمد خير ونائبه د. هاني جعفر التوم والمدير التنفيذي آيات يوسف ابو طويلة ونائب رئيس جمعية الصداقة الشبابية العالمية بالمجلس د. محمد شريف مزمل الى جانب الطلاب السودانيين الحائزين على المراكز الاولى في مسابقة اللغة اليابانية في الدول العربية الذين تم تكريمهم بالافطار.
ورحب نائب الأمين العام لمجلس الصداقة عبد الباسط عبد الماجد بسعادة السفير الياباني الجديد في البلاد وأشار الى العلاقات الوثيقة والمتينة التي تربط البلدين، وأضاف نشعر بأن اليابان قريبة منا لذا لابد ان يكون السودان قريبا منها وطالب اليابان بايجاد مساحة للغة العربية من أجل التواصل بين الشعوب بصورة أكثر مما هي عليه الآن خاصة وأن المجلس يقود حركة التواصل والتعارف والسلام بين الشعوب وأبدى استعداده لتسهيل الاجراءات لكل الطلاب اليابانيين الراغبين في تعلم اللغة العربية بالجامعات السودانية.
وقال رئيس جمعية الصداقة السودانية اليابانية المهندس حسن محمود إن يوم الافطار يعتبر خاصا في حضرة السفير الياباني ومناسبة للاحتفاء باستقباله سفيرا لبلاده، وزاد يقول ان اليابان من أكثر الدول الداعمة للسودان في مجال البنية التحتية والتعليم والصحة واكد براعة طلاب السودانيين في التحدث باللغة اليابانية.
وقدم محمد العبيد مدير نادي الخط الياباني بالسودان عرضا سريعا في فن كتابة اللغة اليابانية حيث سطر بريشة فنية كلمة صيام بالياباني في ثوان معدودات أبهرت الجميع .
وتخللت الأمسية فقرات استعراضية وغنائية من عدد من السودانيين في التحدث باللغة اليابانية والألعاب الرياضية والثقافية تم تقديمها بمهارة عالية نالت اعجاب وثناء الحاضرين.