النعناع ضد الانتفاخ.. ويعالج الجهاز الهضمي.رائحة النعناع تؤدي إلى الاسترخاء والهدوء..!

الخرطوم: البيت الكبير – طبيبك
يستخدم النعناع كمهديء لحالات الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ خاصة في موسم رمضان الذي يشكو فيه بعض الناس من آلام المعدة بصفة عامة والتهاب القولون الناتج من رفض بعض الأطعمة التي يمر بها مائدة رمضانية.. لذلك يميل الناس إلى فنجان من «النعناع» الساخن لتخفيف المعدة.
تم استخدام النعناع في الطب البديل لعلاج العديد من الحالات، فقد استخدم كمهديء وفي حل العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، وقد اكتشف العلم الحديث العديد من فوائد النعناع الاضافية، تابعوا النقاط التالية لتتعرفوا على فوائد النعناع باختصار.
الجهاز الهضمي:
– له دور في علاج مشاكل القولون العصبي عند كل من الأطفال والبالغين وتخفيف أعراضه.
– يعتبر مهديء لآلام المغص ولتهدئة تقلصات المعدة، ويساعد في التغلب على الحموضة والتخلص من انتفاخ البطن.
– يعمل على زيادة افراز ونشاط الغدد اللعابية والانزيمات الهاضمة مما يساعد الجهاز الهضمي في عملية الهضم، ويساعد في علاج حالات عسر الهضم.
– يعمل النعناع على محاربة البكتريا المسؤولة عن تسوس الأسنان، ولهذا يستخدم في المعاجين وغسول الفم.
– يساعد على محاربة العدوى عن طريق الفم.
– مطهر ومضاد للالتهابات.
– يعمل على تعزيز صحة الفم ومحاربة رائحته الكريهة ومنعش للنفس.
الجهاز التنفسي:
تساعد أوراق النعناع على تخفيف الاحتقان في الأنف والحنجرة والقصبات الهوائية والرئتين، وتسريع عملية الشفاء خاصة في نزلات البرد والانفلونزا.
وجدت العديد من الدراسات أن النعناع فعال جداً في علاج مرض السل.
– له خصائص علاجية تساعد على تخفيف أعراض الربو، فالنعناع له رائحة قوية جداً تساعد على فتح الممرات الهوائية وتعمل على اراحة النفس، ولهذا يدخل ضمن صناعة أجهزة الاستنشاق.
يساعد على تخفيف السعال وطرد البلغم.
له خصائص مضادة للالتهابات ويساعد كذلك على محاربة البكتيريا وتخفيف كافة التهابات الجهاز التنفسي.
مسكن للآلام:
– يساعد على تسكين الأوجاع والآلام وخاصة آلام المعدة والعضلات والصداع.
– مهديء للاعصاب ويساعد على الاسترخاء.
– يساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية.
يعمل على مكافحة السرطان:
أوجدت بعض الأبحاث حقيقة ان بعض الانزيمات المتواجدة بالنعناع تساعد على الوقاية من السرطان وعلاجه وخاصة سرطان البروستات والجلد والرئة.
مضاد للاكتئاب:
– تساعد رائحة النعناع الذكية على استرخاء الجسم وتهدئة العقل وتخليصه من الاجهاد وتشجيع افرازه لما يعرف بهرمون السعادة «السيروتونين»، وبهذا يمكنه علاج الاكتئاب والتعب وابعاد القلق والتوتر.
انخفاض ضغط الدم:
تحتوي أوراق النعناع على كمية جيدة من معدن البوتاسيوم والذي يساعد على استرخاء الأوعية الدموية والمحافظة على توازن السوائل في الجسم وبالتالي خفض ضغط الدم وتنظيم معدل النبض.
تحسين الذاكرة:
وجدت العديد من الدراسات ان استنشاق رائحة النعناع القوية يساعد على تحسين الذاكرة والوظائف المعرفية وزيادة اليقظة.
النعناع الساخن أثناء الحمل يسبب ارتخاء في الرحم والذي قد يسبب الاجهاض، ولا يوجد حالياً أي أدلة كافية علمية تؤكد هذه المخاطر، ولكن المرأة التي لديها تاريخ من الاجهاض ينبغي أن تكون حذرة وتمتنع عن شرب النعناع الساخن إذا كانت تخطط للحمل أو أثناء الحمل، وبالاضافة إلى ذلك فإنه من المستحسن على النساء اللواتي يرضعن أن يتجنب شرب النعناع الساخن لانه قد يكون خطراً على الرضع والأطفال الصغار.
جرعة زيادة من النعناع الساخن يمكن أن يكون لها آثار سلبية على الصحة العامة، لذلك يجب أن يستهلك بالاعتدال لأنه اذا استهلك بكميات كبيرة فانه يمكن أن يسبب التشنج والاسهال، والخمول وآلام في العضلات وبطء في معدل ضربات القلب.