المسحراتي.. في السوق.. وبرش الإفطار

اكتمل هلال رمضان قمراً مدوراً.. فقد مضى النصف الاول وبقى النصف الآخر.. ومع ذلك تنشط الاسر استعداداً لما تبقى من أيام واستقبال العيد المبارك.. فاشارات «المسحراتي التي كل «فجر» وقبل ذلك تسريع ضرباته على طبله أو «بعضهم» يتناولون أصوات فرقعات الصفيح وباقات البلاستيك.. فالمسحراتي لم يعد ذلك «الشيخ الورع» الذي يعرف أهل الحلة أو الحي.. والذي يتفقد الناس بل هو اليوم وفي أغلب الأماكن.. صغار من السن «يعجبهم» أن يتناوبوا في «فرقعات» الصفيح.. وبعض الطبل وينادون أهل الحي أمام كل «بيت أسرة» ويا صائم.. قوم اتسحر ويا فاطر ارقد «اتندلل»..!
المسحراتي
ومع «عبث بعض الصبيان، مع «قصة المسحراتية».. في الجانب الآخر، يقول الحاج عبد الله ان افطار رمضان «مازال هو في عاداته وطعمه.. فالعصيدة الأولى بدون نزاع مع البلح والبليلة.. والحلومر وبعض المشروبات ويبدو أن «التمسك» بالعصائر السودانية مستمر.. مثل الكركدي و»الجوافة» والبرتقال والعرديب.. مع ارتفاع الاسعار هذا إلى جانب الافطار الجماعي أو في البرش فهو «يكسر الروتين اليومي» وقد تتبادل الاسر في اعداد بعض الاطعمة ممن لهم القدرة على اللحوم والفراخ وغير ذلك فإن الافطار الجماعي هو طعام مشترك يتناوله الجميع..!
أما «جبريل» قال رمضان كريم.. لأنه جمعنا على هذا البرش وما كنا نتلاقى لظروف العمل والجري وراء المعايش.. نحن أيضاً لنا أعمال بعد الافطار وكثيراً من الناس العاملين ينطلقون إلى أعمالهم بعد الافطار.
«ناس السوق» هكذا بدأ حديثه «ياسر» مشيراً إلى ان السوق ما بيعرف اجازة» فمن الآن كل المتاجر استعدت للمزيد من «أكوام» البضائع والقمامة التي ستسد الدرب للمارة وزائري السوق لو ان المحليات اجتهدت لوجدت أساليب جيدة تحقق بها نظافة السوق..!
ومازالت «المواصلات» رغم الحديث حول وصول المواد البترولية في حالة ضيق.. ذلك ان السائقين قاموا على «تعذيب الناس» وقبل يومين كان ذلك ان نجد اصحاب الحافلات في حالة استرخاء دون الانتباه ان مواطنين قد سلختهم حرارة النهار..!
وآخر محطات رمضان تلك العادات القديمة والجديدة على المستوى الشخصي والعام ويبقى «كيف» بأن نأخذ من العادات ما يفيد.. وما يؤدي إلى حالة من الصفاء الاجتماعي وأول ذلك ان يبقى السلوك الرمضاني فهو يدعو إلى التسامح والنظافة واصحاح البيئة كما نريد «بيوتنا» بدون أوساخ تؤدي إلى بيئة «مرفوضة».. و»ناس» بعيداً عن «المرض».. والدعاء الصالح للجميع..!