السنوسي: البشير يرعى حفظة القرآن الكريم ويكرمهم

أكد مساعد الرئيس الشيخ ابراهيم السنوسي اهتمام الدولة بحفظة القرآن الكريم وعلومه كما يجدون الرعاية والتكريم من الرئيس عمر البشير واعتبر منحهم درجة البكالوريوس من قبل الرئيس لايأتي من فراغ بل تكريم لهم وإعلاءً لشأنهم. وقال السنوسي لدى مخاطبته الليلة الماضية بقاعة التنوير المعرفي ختام فعاليات مهرجان القرآن الكريم القومي الخامس لطلاب التعليم العالي الذي نظمته إدارة المناشط بالصندوق القومي لرعاية الطلاب تحت شعار «وفي ذلك فليتنافس المتنافسون» إن تكريم الطلاب الحفظة بالتزامن مع ذكرى بدر الكبري انتصار وتعظيم لها في نفوس الطلاب وأشار إلى أن المكرمين من الحفظه ذكروه بالصحابة في تفكيرهم وسنهم وطالب السنوسي القائمين على أمر مهرجان القرآن الكريم لطلاب التعليم العالي إيلاء الولايات اهتماما أكبر خاصة ولاية جنوب كردفان حيث أبدى عميق حزنه من عدم وجود منافس من الولاية وتمنى أن يكون ذلك في العام القادم طالباً أو طالبة
من جانبه قال الأمين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب بروفيسور محمد عبد الله النقرابي إن الصندوق درج على اقامة المهرجان سنويا وقد أتت النسخة الخامسة لهذا العام متفردة حيث قسمت الى 6 قطاعات وغطت كل الولايات وأشار الى أن الطلاب والطالبات تنافسوا فيها على حفظ القرآن كاملا ـ نصف القرآن ـ ربع القرآن ـ جزء عم وسورة يس بجانب الرقائق والسيرة ، بحوالي «1220» طالبا وطالبة في فروعها المختلفة وصل إلى تصفياتها الختامية سبعة وعشرون طالبا تميزوا حسب رؤية لجنة المحكمين وأن في تكريمهم تكريما لكل المتاسبقين. وتقدم النقرابي بالشكر الى مدير جامعة القرآن الكريم بروفيسور أحمد سعيد وممثلي الجامعات وجمعية القرآن الكريم لاسهاماتهم في نجاح المهرجان الخامس وأكد استمرارية الصندوق في نهج التنافس على حفظ القرآن وتكريم المتفوقين في حفظه وتفسيره لبناء جيل متميز من طلاب اليوم جيل المستقبل وفي ختام المهرجان تم تكريم الطلاب المتفوقين إلى جانب مساعد رئيس الجمهورية وتكريم المقرئين الشيخ عثمان محمد الحسن والشيخ صالح أحمد صالح ومدير جامعة القرآن الكريم