ليال للمدائح النبوية ومحاضرات بمسيد الشيخ قريب الله. السمانية يحتفلون بالمئوية الثانية للشيخ احمد الطيب بن البشير

تنظم الطريقة السمانية الطيبية القريبية الحسنية في شهر رمضان المبارك عددا من الفعاليات الدعوية والتثقيفية والترفيهية في إطار فعاليات الأسبوع الثقافي المصاحب للاحتفالات بالمئوية الثانية للشيخ أحمد الطيب بن البشير راجل ام مرح برعاية من الشيخ محمد الشيخ حسن الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله .
واحيا السمانية ليلة المديح الكبرى بمشاركة عدد كبير من مادحي سجادات الطريقة السمانية بالسودان عقب صلاة التراويح بمسيد الشيخ قريب الله بام درمان .
وتمت اقامة ندوة علمية عن وقفات مع الحكم الطيبية بمسيد الشيخ قريب الله تحدث فيها الشيخ أحمد بيان ،الدكتور محمد يوسف أحمد ، الأستاذ حجاز حامد سعيد وادارها الاستاذ عمر النور.
الى جانب ندوة فكرية عن الشيخ أحمد الطيب بن البشير بعنوان «مئتا عام سير على منهاج النبوة» تحدث فيها كل من الدكتور الشيخ برير الشيخ سعد الدين الشيخ برير والدكتور محمد يوسف المغربي والدكتور ابن عمر محمد صالح وبمشاركة لفيف من العلماء والمفكرين.
وقد احتفلت الطريقة السمانية بغزوة بدر الكبرى بعنوان «تسليم الصحابة بأمر الله تعالى» واقامة ليلة شعرية بمركز امدرمان الثقافي تحدث فيها كل من الشاعر محيي الدين الفاتح والاستاذ السمؤال خلف الله والدكتور انس العاقب وبمشاركة منشدين وشعراء من السجادات السمانية داخل السودان وخارجه.
يذكر ان الشيخ أحمد الطيب بن الشيخ البشير بن الشيخ مالك بن الفقيه محمد ولد سرور، يتصل نسبه بسيدنا العباس بن عبد المطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم ولد فـي عام 1155هـ، ببلـدة أم مرح شمال الخرطوم وهو حفيد الشيخ محمد ولد سرور مؤسس بلدة أم مرح وتلميذ سيدنا ومولانا الشيخ حسن ود حسونة وأحد خلفائه ونشأ سيدنا وحفـظ القـرآن وتعـلم العـلم بام مرح ثم انتقـل إلى الجزيرة اسلانج وأم طلحة وغيرهما طلبا للاستزادة في العلم ولما تجاوز عمر سيدي الشيخ أحمد الطيب السادسة عشرة بسنة أو سنتين اتجه إلى الحج حيث قضى منسكه بمكة ثم ذهب وزار قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ومسجده بالمدينة وكان على رأس من رحبوا به الشيخ محمد عبد الكريم السمان بالمدينة المنورة والشيخ إبراهيم بن محمد بن عبد السلام الشيخ الزمزمي بمكة المكرمة، وقد أنزله الشيخ السمان معه بداره المعروفة بالزاوية السمانية وكان كثيرا ما يتصاحبان فـي طريقهما للروضة الشريفة ولزيارة سيد البشر وكانا بعد عودتهما للزاوية يواصلان عبادتهما فتوثقت بذلك عـرى المحبة بينهما وأدرك كل منهما مقدار اهتمام الآخر بالعبادة ومن ثم تتلمذ الشيخ أحمد الطيب على الشيخ محمد عبدالكريم السمان وسلك على يديه الطريقة السمانية وتلقى منه العهد .