تخرج في كلية الفنون الجميلة ووجد الإشادة من قادة السعودية.النحات السوداني خالد عبد الله يسهم في تطوير المدينة المنورة

سجل الفنان النحات السوداني خالد عبد الله احد نجوم كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا حضورا انيقا في «ملتقى المدينة المنورة للنحت» بدعوة من هيئة تطوير المدينة المنورة وبرعاية من صاحب السمو الامير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز امير المدينة المنورة حيث نجح في تمثيل السودان ووجدت اعماله الفنية الاشادة من قادة الملتقى بالسعودية لجمالها ودقة صنعها والتقى النحات خلال فترة اقامته هناك بسمو الامير سعود بن خالد الفيصل.
وشهدت هذه التظاهرة الثقافية المدرجة ضمن برنامج المدينة الثقافي، مشاركة واسعة من النحاتين المميزين على مستوى العالمين العربي والإسلامي، لتعزيز الجانب الفني والثقافي، ورفع الذائقة الفنية، وتجسيد منحوتات تُحاكي البيئة والتراث المدني، بغرض توظيف نتاج أعمال النحاتين في نهاية أعمال الملتقى في تزيين الفراغات والميادين العامة بالمدينة المنورة.
و اسهم هذا الملتقى في إثراء خبرات الشباب والشابات، وعد فرصة لتنمية المواهب الشابة في مجال النحت والاستفادة من خبرات النحاتين المشاركين بالفعاليات، من عدد من الدول الإسلامية.
ويُعتبر هذا التجمع الثقافي الأول من نوعه على مستوى منطقة المدينة المنورة، وتُنظمه الهيئة بهدف إحياء فنون النحت المتنوعة، وقد هيأت هيئة تطوير المدينة المنورة المنطقة المخصصة لممارسة أعمال النحت، بطريقة تُمكن الزوار من الاطلاع على أعمال النحت، مع الالتزام بوسائل السلامة، وكذلك السعي بتنظيم هذا الملتقى لدعم الكوادر الوطنية في مختلف المجالات الثقافية، ضمن برامج الهيئة المجتمعية، من خلال المشاركة في جميع الأنشطة والبرامج والفعاليات التي تخدم المنطقة، بما فيها تلك التي تعمل على رفع الذائقة الفنية، وتساهم في تجسيد الأعمال التي تُحاكي المدينة المنورة بروحها الإسلامية ومكانتها الدينية وتراثها وآثارها العميقة.
وقال منسق ملتقى المدينة المنورة الدولي للنحت طلال الطخيس، إن الملتقى يهدف إلى التعريف بالنحت من خلال ممارسته أمام الجمهور ليتعرفوا على طريقة النحت والجهد الذي يبذل في هذه الهواية بتحويلها من كتلة صلبة إلى أعمال فنية رائعة.