في لمسة وفاء ام درمانية..كرري تحتفل بذكرى يعقوب مهاجر

نظمت الشرطة الشعبية والمجتمعية بمحلية كرري -منسقية قسم المهدية- وشرطة المهدية الحارة الرابعة و أهالي الثورة الحارة الثانية واللجان بمحلية كرري واللجنة المجتعية بالحارة الثانية امسية وفاء ومحبة في ذكرى رحيل المهندس يعقوب مهاجر حسين.. وشارك في الامسية التي اقيمت في اطار الافطار الجماعي السنوي شرطة المهدية الحارة الرابعة. وشمل التكريم عددا من رموز الحي الذين تركوا بصمات واضحة في الحارة والبلد
و المهندس يعقوب مهاجر حسين محمد صالح من مواليد الركابية وتدرج في مراحله التعليمية في ام درمان ثم تخرج في قسم الهندسة بمعهد المواصلات والبرق وشارك المهندسين الهولنديين في تركيب اجهزة كبانية الخرطوم دار الهاتف وابتعث الى هولندا «شركة فليبس» ثم عاد للسودان بعد انتهاء البعثة.. وهاجر بعدها الى بلجيكا ليعمل في استيراد السيارات وشارك في تاسيس اول جالية سودانية ببروكسل وكان ذا ثقافة عالية ويتحدث الفرنسية والهولندية والالمانية والانجليزية
واسس شركة المهاجر التجارية مع اخوانه عزالدين وسيف الدين ببلجكيا وحسين بهولندا ..وكانت له صلات وثيقة وعلاقات واسعة في هولندا والمانيا. وله اياد بيضاء في مساعدة السودانين ببلجكيا وهولندا والمانيا وانجلترا والسودان وتقديم النصح والمعلومات بماله من خبرة..و كان سفارة شعبية على قدمين تمثل الانسان السوداني خارج وطنه.. وداخل البلاد كان ناشطا فى العمل العام وساهم فى تكوين جمعية الحارة التانية و فى صيانة مدارس الحارة الثانية.. وكان عضوا فاعلا فى لجنة الاباء واللجان الشعبية الحارة التانية وقد سعى لانارة ميدان الحارة الثانية وحصل على التصديق للانارة اخر ايامه ولكن شاءت الاقدار ان يرحل قبل ان يحقق امنيته..ويتمنى اهل الحارة ان تتحقق امنيته بانارة الميدان