تطورات مثيرة في ديار المريخ.المحكمة الإدارية تنصف شرعية المجلس المنتخب وسوداكال يطعن في تعيين لجنة ود الشيخ

مصدر قانوني: التهديد يصيب المريخ بتجميد نشاطه لأن الفيفا لا تعترف بلجان التسيير والتعيين

الخرطوم/الصحافة
تتوالى الأحداث المسرعة في نادي المريخ والصراع حول الكرسي بعد ان رفض مجلس المنتخب قرار الوزير التعيين الجديد من قبل الوزير الولائي وقرر التصعيد بقيادة سوداكال وقدم طعنا في المحكمة رافضاً قرارالوزير مما أحدث مفاجأة في المحكمة الادارية التي نسفت قرار المجلس المنتخب برفضها الطعن المقدم من المجلس الشرعي ضد قرار الوزير الولائي الأول ويصبح المريخ في مهب الريح اذا صعد المجلس الشرعي المحلول إلى الفيفا ويسنده اتحاد الكرة السوداني الذي اعتمد المجلس الشرعي ولا يتعامل مع مجالس التعيين والتسيير وقد صرح مصدر قانوني دولي بأن النادي مهدد بالتجميد وربما علق نشاط الكرة السوداني من قبل الفيفا اذا لم يتدارك القائمون بأمر الرياضة.
عدا ذلك يواصل الفريق تحضيراته تحت اشراف المدرب التونسي المكلف خالد هيدان.
قدم رئيس المريخ سوداكال طعناً أمس في تعيين ود الشيخ وطلب أمر وقف تنفيذ للقرار بعد سداد ألرسوم وذلك بعد استلام قرار المحكمة القاضي بإلغاء قرار اليسع بتعيين لجنة تسيير بقيادة ودالشيخ وسلمت لمجلس المريخ واصبح سوداكال جزءا في القضية بعد تدخل المحكمة وشطب قرار التعيين وبالتالي إلغاء التسليم وتحديد جلسات جديدة
من جهة اخرى فاجأت المحكمة الإدارية السودانية امس الثلاثاء المراقبين، ونسفت مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب بشطب الطعن الذي تقدم به قبل نحو 4 أشهر، ضد قرار وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم الذي كوّن لجنة تسيير برئاسة محمد الشيخ مدني.
وجاءت التطورات الكبيرة التي حدثت أمس ، في أعقاب قرار مفاجئ أصدره الوزير الولائي أمس الإثنين بإلغاء قراره حول لجنة التسيير السابقة، وكون في ذات الوقت لجنة تسيير جديدة برئاسة محمد الشيخ مدني نفسه مع مفاجأة بإضافة عضو المجلس المنتخب خالد أحمد المصطفى وذلك بعد 24 ساعة فقط من استقالته التي تقدم بها للمجلس المنتخب.
وقال أسامة قاضي المحكمة ضمنا في حيثيات قرار شطب القضية المرفوعة من قرار وزير الرياضة الولائي الجديد بتعيين لجنة تسيير جديدة ألغى بموجيه لجنة التسيير السابقة، وأصبحت بالتالي ليست هناك جهة اعتبارية مطعون ضدها، وبالتالي لم تعد هناك قضية وتم شطب الطعن الذي تقدم به المجلس المنتخب.
وبموجب قرار المحكمة فإن لجنة التسيير الجديدة برئاسة محمد الشيخ أصبحت هي الجسم الإداري الذي يدير نادي المريخ بأمر المحكمة.
وكان مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب رفض ، قرارًا جديدًا، أصدره وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم اليسع الصديق مساء الإثنين.
وعقد مجلس المريخ، اجتماعًا في وقت متأخر من مساء أمس الاول ، وأصدر بيانًا رد فيه بأنه يرفض قرار وزير الشباب والرياضة الولائي جملة وتفصيلاً، واعتباره تدخل طرف ثالث في شؤون النادي.
وشدَّد البيان، على ضرورة مواصلة العمل ورفض تسليم مباني، وممتلكات النادي لأي جهة واحترام رغبة وخيار أعضاء الجمعية العمومية.
وأكد البيان، الشروع فورًا في اتباع الخطوات القانونية ومخاطبة الفيفا عبر البريد الإلكتروني.
كما قرر مجلس المريخ، اعتماد تسجيل اللاعبين البرازيليين اللذين وصلا العاصمة الخرطوم مساء الإثنين، بعد استلام المجلس للتقرير الطبي أثناء الاجتماع.
ووجه المجلس، نداء للجماهير، للوقوف خلف مجلس المريخ صفًا واحدًا، ضد التدخل الحكومي غير الشرعي، وتجنيب البلاد شبح التجميد.
وحمل مجلس المريخ، الوزير الولائي المسؤولية كاملة في حالة صدور قرار من الفيفا.
يذكر أن وزير الرياضة بولاية الخرطوم، ألغى قراره السابق بتعيين لجنة تسيير برئاسة محمد الشيخ مدني، قبل عدة أشهر لتدير المريخ في ظل وجود مجلس منتخب منذ 2017
وقام الوزير أمس، بإلغاء قراره السابق حول تلك اللجنة، وقرر تعيين لجنة تسيير ضمت ذات الأسماء باللجنة السابقة لكن أضيف عليها عضو المجلس الحالي المنتخب خالد اخمد المصطفى الذي كان قد تقدم باستقالته قبل يومين.
التقى ممثلان لمجلس المريخ المنتخب الذي نسفت المحكمة الإدارية شرعيته، ومجلس التسيير الذي أصبح الوريث الإداري لإدارة النادي، وذلك مباشرة عقب صدور قرار المحكمة امس الثلاثاء.
وتابع «» تداعيات قرار المحكمة الإدارية، حيث توجه عضو مجلس التسيير محي الدين محي الدين عبد التام، مباشرة بعد إصدار قرار المحكمة، إلى مقر المكتب التنفيذي بحي الخرطوم 2، وهناك وجد مجموعة محدودة من المشجعين جاءت إلى المكان بعد انتشار الخبر.
وفور دخوله المكتب التنفيذي وجد عبد التام في الداخل، عضو مجلس المريخ المنتخب شمس الدين الطيب يجلس بالمكتب الرئيس، ونهض الأخير واستقبله بترحاب.
قال شمس الدين الطيب إنه يعتبر زيارة عبد التام، عادية، مثلها مثل زيارة أي شخص ينتمي لكيان المريخ، وأنه هو نفسه – شمس الدين – لا يملك تفويضا من مجلس الإدارة المنتخب لتسليم المكتب التنفيذي.
وأضاف شمس الدين أنه لم يتسلم أي خطاب رسمي، لتسليم المكتب التنفيذي لأي جهة، إلى جانب أن مجلس الإدارة المنتخب ليس لديه أي مانع في التفاوض في إطار الشرعية المتاحة لطرفي النزاع.
قال شمس الدين إنهم في المجلس المنتخب لديهم رؤية لخدمة النادي، وأيضا لجنة التسيير لديها رؤيتها، وأنه «ليس هناك طرف من الطرفين سيتنازل عن شرعيته في إدارة النادي».
وختم الطيب «الهم الأكبر للطرفين هو نادي المريخ».
ومن ناحيته أشاد محي الدين محي الدين عبد التام في حديثه للحضور، بما قاله الطيب، واصفا تصريحاته بـ»المنطقية».
وأضاف «لم أحضر لاستلام المكتب التنفيذي، بل في زيارة استطلاعية، وكما ذكر شمس الدين أن الهم الأول هو المريخ، ونحن من جانبنا نهدف لرفع الحالة المعنوية التي تراجعت في المريخ بعد هذا الوضع الذي يعيشه».