حمل قياسي للكهرباء في الحرم المكي ليلة 27

سجل الحرم المكي الشريف ليلة الـ 27 من شهر رمضان المبارك 1439 هـ حملا ذرويًا قياسيًا بلغ «118 م.ف.أ»، بزيادة قدرها «14% « عن الحمل الذي تم تسجيله العام الماضي، إذ نجحت الشركة السعودية للكهرباء رغم الارتفاع الحاد في درجات الحرارة بجميع مناطق المملكة في اجتياز الحمل القياسي الجديد بالحرم المكي الشريف.
وبينت السعودية للكهرباء أن المنطقة المركزية بالعاصمة المقدسة سجلت حملا كهربائيًا بلغ «654 م.ف.أ»، فيما سجل القطاع الغربي «15653» ميجاوات، مؤكدة أن مشروعاته الجديدة بمنطقة مكة المكرمة هذا العام التي تجاوزت تكلفتها المئة مليون ريال، والخطط الفنية الخاصة بإدارة فرق الطوارئ، والاستعدادات التي تم اتخاذها على مدار الأشهر الماضية، نجحت في تعزيز موثوقية الخدمة الكهربائية خلال موسم العمرة وشهر رمضان المبارك.
وأضافت الشركة أن خبرة الكوادر والكفاءات الوطنية المدربة على إدارة وتشغيل فرق الطوارئ الكهربائية، واستخدامها لأحدث التقنيات المتمثلة في نظام «DAS» ونظام إدارة الفرق الميدانية «FFMS « أسهم في تقليل الانقطاعات إلى أدنى المستويات.