تورط قطاع الشمال في صفقات “مشبوهة” للتنقيب عن الذهب

> الخرطوم:الصحافة
فتحت الحركة الشعبية قطاع الشمال تحقيقاً مع “3” من قادتها أبرزهم كوكو إدريس بسبب اشتراكهم في صفقات مشبوهة للتنقيب عن الذهب بجبال النوبة، وذلك دون علم قيادة قطاع الشمال.
واستدعى الحلو القياديين بالقطاع يونان موسى وبياض كوكو من جوبا للتحقيق بشأن اتفاقهما مع شركة “ف” العاملة في جنوب السودان للسيطرة على تعدين الذهب في منطقة جبال النوبة وذلك بالتعاون مع قادة في الجيش الشعبي لجنوب السودان.
وذكرت مصادر مقربة من قيادة القطاع موسى وكوكو وجهت لهما اتهامات بالاستيلاء على مبلغ “350” ألف دولار وأجهزة تنقيب متطورة تخص الشركة بجانب قيامهما باعتقال الفريق الفني الذي اوفدته لاستكشاف الذهب.
وأشار عدد من التقارير إلى تورط قيادة متمردي قطاع الشمال في عمليات التنقيب عن الذهب واستخدام عائداتها لمنفعتهم الشخصية وتمويل الأنشطة الحربية.