قالوا إنها تهدف للابتزاز السياسي : خبراء عرب: اتهام «الجنائية» للبشير دون سند قانوني

الخرطوم: سفيان نورين
أكد سياسيون وقانونيون متخصصون في القانون الدولي عدم جدوى قرارات المحكمة الجنائية الدولية ضد السودان وعدم قيمة القرارات لأنها تهدف إلي الابتزاز السياسي.
وقال د.حسن جوني استاذ القانون الدولي بالجامعات اللبنانية في ندوة بعنوان «اختلال العدالة الدولية .محكمة الجنايات الدولية نموذجاً»..والتي نظمها مجلس الشباب العربي والأفريقي في بيروت ،ان قرار المحكمة الجنائية ضد الرئيس السوداني عمر البشير لا سند قانوني له بموجب القانون الدولي وان حصانات الرؤساء لا تسقط ، موضحا أن الحصانة هي حصانة وطن لايجب التنازل عنها مهما كانت الظروف، وان فضائح الرشاوى الأخيرة كانت آخر مسمار في نعش المحكمة، مشيدا بموقف السودان بعدم التعامل مع المحكمة الجنائية ، التي وصفها بأنها أداة لامبريالية قانونية جديدة ، مقترحا إنشاء محكمة أفريقية متخصصة للفصل في قضايا القارة.
من جهته ، قال المفكر العربي منير شفيق ، ان جهات معادية للسودان والأمة العربية والإسلامية تقف وراء هذه الادعاءات، في ظل غياب العدالة الدولية وازدواحية المعايير في عالم ظل يمارس الصمت عن الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني والعراقي، إضافة إلى مئات الجرائم التي ارتكبت ضد المسلمين في بورما وغيرها ، وأضاف شفيق ان المحكمة الجنائية مخلب صهيوني ويجب مواجهتها بكافة الوسائل المتاحة والمزيد من التضامن العربي والأفريقي.