البشير يوجه بإلغاء الضرائب والجبايات التي تعيق زيادة الإنتاج

> الخرطوم:الصحافة
وجه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، بإلغاء كل الضرائب والجبابات وإزالة المعوقات التي تعترض زيادة الإنتاج والإنتاجية.
وترأس البشير بالقصر الجمهوري أمس، بحضور نائبه الأول الفريق أول ركن بكري حسن صالح، اجتماع وزراء القطاع الاقتصادي.
وبحث الاجتماع المشروعات المطروحة من قبل وزراء القطاع الاقتصادي للتمويل السعودي ذات الأولوية الاقتصادية، والمشروعات ذات العائد المادي السريع، وإعداد البرامج والمشروعات التي تعمل على حل الأزمة الاقتصادية، وأهم المشروعات الإنتاجية التي تحتاج إلى تمويل، وتحقيق البرنامج الخماسي لزيادة الإنتاج والإنتاجية.
وقال وزير المالية د.محمد عثمان الركابي، إن البشير مهتم بمعالجة المشكلة الاقتصادية بالبلاد، لذلك وجه بالعمل على زيادة الإنتاج والإنتاجية وتوسيع الاستثمارات الأجنبية والوطنية بالبلاد.
وأشار إلى أن الاجتماع استعرض العديد من المشروعات ذات الإنتاج العالي والعائد المادي السريع في قطاع النفط والغاز والزراعة والصناعة والمعادن والبنى التحتية والثروة الحيوانية.
من جانبه قال وزير النفط والغاز أزهري عبدالقادر، إن هناك ثلاثة مشاريع رئيسية لسد الحاجة المحلية من النفط والغاز من الحقول المملوكة للسودان، ومعالجة المشاكل الخاصة بالتصدير بسبب المقاطعة الأمريكية وانفصال جنوب السودان وانخفاض سعر النفط العالمي.
وأبان أن البلاد تستطيع الاكتفاء من المشتقات النفطية في ظرف ثلاثة أعوام حال توفر التمويل المالي لإنتاج النفط، الذي قال إنه يفوق المليار دولار.
وأكد وزير النفط أن الخام الموجود بالبلاد يمكّنها خلال الثلاثة أعوام القادمة من الوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي بتوفير التمويل اللازم.
وشدد أزهري على ضرورة إرجاع منظومة الإنتاج مع دولة جنوب السودان المتوقفة منذ العام 2013 ، وان هناك اتصالات مع الجانب الجنوبي لاستئناف الإنتاج. وأشار إلى أن استئناف الإنتاج بدولة جنوب السودان، يزيد عائدات السودان من العملة الصعبة من رسوم عبور النفط، وأشار إلى إنشاء مصفاة جديدة في بورتسودان لتأمين حاجة البلاد من المشتقات النفطية على الساحل السوداني.
وأكد وزير المعادن محمد أحمد علي، ضرورة تطوير قطاع التعدين الأهلي ورفع إنتاجيته إلى 14 طناً سنوياً خلال الثلاثة أعوام القادمة، مشيراً إلى أن إنتاج النحاس سيصل إلى 88 طناً سنوياً على مدى السنوات الثمان المقبلة.