الخارجية:حركة عبد الواحد تستفز الجيش لإجهاض وقف إطلاق النار

> الخرطوم: هويدا المكي
اتهمت الحكومة، حركة تحرير السودان – قيادة عبد الواحد نور، بتنفيذ هجمات استفزازية في منطقة جبل مرة لدفع القوات المسلحة للرد العسكري واجهاض وقف إطلاق النار الآحادي. وتأسفت وزارة الخارجية في بيان أصدرته أمس، على انطلاء “أعمال الغش ” التي مارستها حركة عبد الواحد على جهات دولية سارعت لإصدار بيانات تتحدث عن وقوع مواجهات عسكرية وحالات نزوح جديدة.
وأوضحت الخارجية ، أن الأشهر الثلاثة الماضية شهدت سلسلة من الاعتداءات الإجرامية وعمليات النهب والسطو نفذتها حركة عبد الواحد على بعض قرى الرحل حول جبل مرة بولاية وسط دارفور. وأضافت “هدفت تلك الهجمات الاستفزازية المعزولة في هذا التوقيت لدفع القوات المسلحة للرد العسكري ومن ثم إجهاض وقف إطلاق النار الآحادي المعلن من جانب الحكومة ، والزعم بتجدد المواجهات العسكرية بغرض التشويش على التنفيذ الجاري لاستراتيجية خروج يوناميد “. وأكد البيان مواصلة الحكومة في التزامها بحرصها علي أمن وسلامة المواطنين والتمسك بوقف إطلاق النار ومواصلة الجهود لاستكمال عملية السلام والإعمار والتنمية. وزاد “كما تؤكد التزامها بضمان حرية الحركة والوصول لبعثة يوناميد وكل المنظمات العاملة في المجال الإنساني “. ودعت الخارجية المجتمع الدولي بصفة عامة ومجلس الأمن الدولي والشركاء الدوليين بوجه خاص لاتخاذ ما يلزم من إجراءات حاسمة ضد قيادة مجموعة عبد الواحد محمد نور التي تمتهن نهب المواشي وحرق القرى وترويع وتشريد المدنيين الأبرياء الآمنين.