التقديم للحج غداً الخميس.وزير الإرشاد والأوقاف : التكلفة جاءت طفيفة بزيادة 2% من العام السابق

الخرطوم :فاطمة رابح

أعلن أبوبكر عثمان ابراهيم وزير الارشاد والأوقاف عن اكتمال الترتيبات اللأزمة لحج العام الجاري عقب جهود كثيفة والتنسيق بين أطراف العملية داخل البلاد ومع السلطات السعودية .
وأشار الى ارتفاع نسبة التكاليف بنسبة 2 % عن العام السابق حيث جاءت بصورة طفيفة وأقل من التوقعات ، كما أكد خلال مؤتمر صحفي خاص بالاعلان عن سياسات وترتيبات حج العام 1439 هجرية بحضور السفير السعودي لدى السودان ووزير الدولة بالحكم الاتحادي ووزراء الشؤون الاجتماعية ومديري الحج والعمرة بالولايات والجهات ذات الصلة بأعمال الحج ، أكد تأهيل النواقل الجوية والبحرية واحكام التنسيق والترتيب للرعاية الطبية ،وتتراوح بين اقل تكلفة للطيران 77 ألف جنيه واقل بحرا وقدرها 68 الفا.
وقال أن بداية التقديم الاكتروني للمواطنين الراغبين ستنطلق صباح غداً الخميس تليها مرحلة التدقيق والمراجعة النهائية ثم اجراءات القرعة ونشر الكشوفات مع اجراء الكشف الطبي، كما أن السداد الالكتروني سيكون السبت المقبل في 7يوليو .
وأشار الى انطلاقة أفواج الحجيج لبيت الله الحرام عقب تسليم الجوازات للولايات الجمعة 13 يوليو، وأشار الى أن السلطات السعودية أبلغتهم قريباً بزيادة حصة الحجيج السوداني 3 آلاف الى جانب الاتفاق معها بأن تكون حصة السودان «32» ألف حاج والتي تأتي بناء على قرار وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي في العام 1978م والخاص بتحديد نسب الحجاج بواقع الف حاج لكل مليون نسمة حيث تتطلب الخطوة ترتيبات مع أجهزة الدولة وقد تم تحويلها لصالح القطاع الخاص.
وأضاف انه وعلى الرغم من التحديات الاقتصادية والظروف الماثلة عملت الدولة على التوجيه بتوفير النقد الأجنبي لخدمات الحجاج بالمملكة عبر البنك المركزي .
وقال ان العام شهد بداية مبكرة انتظمت كافة الولايات وذلك بقيام الورش التقييمية والتقويمية ومشاركة الحجاج في اعمالها بالاضافة الى الجهات المتخصصة ثم أعقبها ذلك التفاوض مع السلطات السعودية لتحديد حصة السودان للعام 1439هـ وتوقيع الاتفاقيات الثنائية مع المؤسسات الرسمية والأهلية العاملة بالمملكة ، تلى ذلك انجاز حزم الخدمات التي تقدم للحجاج بالمملكة وابرام العقود مع مزودي الخدمات عبر نظام المسار الالكتروني للحجاج بالسعودية.
وأضاف ان الترتيبات ترتكز على السياسة الكلية للدولة بالاهتمام بالشعائر الدينية وتعظيمها وتطوير وتجويد أعمال الحج وبذل أقصى الجهود لراحة الحجاج السودانيين في اداء المناسك في كافة المراحل برعاية كريمة من رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء القومي وبمشاركة الجهات ذات الصلة وبتعاون وثيق مع حكومة المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة الحج والمؤسسات الأهلية والرسمية العاملة.
واستعرض علي شمس العلا المدير العام للإدارة العامة للحج والعمرة السياسات والترتيبات بالشأن من عدة محاور تتعلق بالأسس والمرتكزات العامة ومعلومات ومؤثرات وادارة عمليات الحج والضوابط الاجرائية وجميع تكلفة الخدمات بمافيها زيادة 5% من الجانب السعودي، وقال ان رؤيتنا هي الحج لكل سوداني كما يأتي الحج تحت شعار «خدمة الحجاج والمعتمر شرف لنا».
وكشف عن دراسة للخروج التدريجي لمستلزمات الحج المحاور، وقال ان تكلفة خدمات الحجاج بالمتوسط نحو «87,930» ألف ريال سعودي ، ونوه اللذين سبق لهم الحج سداد مبلغ الف ريال اضافية داخل النظام الالكتروني بناء على التعليمات الجديدة والصادرة من المملكة .
وذكر شمس العلا أنه وبناء على توصيات الهيئة التشريعية وتوجيهات الجهاز التنفيذي تم الغاء قطاع المؤسسات لهذا العام والذي كانت حصته «3,216» وتوزيعها على القطاع العام والشركات والوكالات السياحية .
وأعلن علي بن حسن جعفر سفير السعودية لدى السودان الاستعداد لأداء واجبها من تيسير الخدمة أمام الحاج لأداء نسكه والتعاون التام مع جميع الجهات السودانية والقائمة بمهام ومسئوليات الحجاج.
وقال ان سفارة خادم الحرمين الشريفين قد اتخذت اجراءاتها تجاه ضيوف الرحمن من هذا البلد الكريم والمعطاء.
وقال ممثل الشئون الاجتماعية بالولايات جابر عويشة ، ان الاجتماعات الخاصة بالشعيرة كانت مهمة وفعالة وان جميع الولايات نالت حظها في ممارسة الحق الدستوري ، ورأى أهمية المزيد من الجهود والعمل في الجانب التشريعي والنظم واللوائح ومواجهة جملة من التحديات بينها التكلفة المرهقة للمواطن والتفكير في دراسات لتخفيفها عبر الصناديق وذلك تأسيا بالدول التي خفضت تكلفة الحج.
وأضاف أن هناك تحدي التيسير للاجراءات، وطالب باحكام العلاقات التنسيقية لانسياب عملية الحج وتوظيف الطاقات الايجابية للحجاج في المجتمع.