بعد نجاح حملة جمع السلاح.نيالا تشهد انعقاد مؤتمر شباب دارفور للتنمية وإسناد العودة الطوعية في الفترة من 26-28 يونيو الجاري

الفاشر تحتضن فعاليات المهرجان الرياضى لمنتخبات النازحين بولايات دارفور الخمس نهاية الشهر الجاري

الخرطوم :محمدعمر الحاج
في إطار اهتمام الدولة بقضايا النازحين واللاجئين والمتأثرين بالحرب بولايات دارفور،وسعياً منها لتوفير إحتياجات العودة الطوعية لهم وفقاً لخياراتهم،ترأس نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن بالقصر الجمهوري«الإثنين»اجتماع اللجنة العليا لإسناد العودة الطوعية بولايات دارفور بحضور ممثلين عن كافة الجهات ذات الصلة،حيث اطمأنت اللجنة من خلال الإجتماع على كافة المعينات في جوانب الإيواء والغذاء ووسائل كسب العيش بجانب الجوانب الأمنية والأجتماعية ،وحثت اللجنة كافة الشركاء للمساهمة بجهد أكبر في قضية العودة الطوعية .
شباب إسناد العودة الطوعية
لم تكن الجهود الحكومية لإنجاح العودة الطوعية للمتأثرين بالحرب معزولة عن الجهود الشعبية وتجاوب منظمات المجتمع المدني ،حيث اطلع مساعد رئيس الجمهورية الدكتورفيصل حسن إبراهيم على ترتيبات انعقاد مؤتمر شباب دارفور للتنمية واسناد العودة الطوعية بولاية جنوب دارفور في الفترة من 26-28 يونيو الجاري بمشاركة دولة قطر ،واوضح رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني محمود احمد محمد في تصريحات صحفية عقب لقائه بالقصر الجمهوري «الاثنين»مساعد رئيس الجمهورية أن المؤتمر يناقش ست أوراق عمل اساسية حول دور شباب ولايات دارفور في قضية التنمية والعودة الطوعية بجانب زيجات جماعية وقوافل صحية بمعسكرات النازحين بجانب حوار للشباب السوداني القطري حول قضايا السلام بدارفور،مضيفاً بأن الهدف من المؤتمر عكس ترابط شباب دارفور للمجتمع الدولي والإقليمي وإستعدادهم لإسناد إنتخابات 2020م.
العودة الطوعية برنامج دولة
وفي الفاشرحاضرة ولاية شمال دارفور أكد الشريف عباد والي الولاية ،أن قضية العودة الطوعية هي قضية دولة وبرنامج عمل للمرحلة المقبلة ويعد من اولى اولويات حكومة الولاية ،حيث التقي الوالي«أمس» بقاعة امانة حكومة الولاية بالفاشرقيادات وأعيان النازحيين بمعسكر العباسى «أ» بمحلية مليط العباسي برئاسة العمدة ادم عبدالرحيم خريف رئيس المعسكر ،والذي اكد ان النازحين والاسر بالمعسكر مستعدين للعودة الطوعية لقراهم الاصلية بمناطق «اب قو » بمحلية الكومه،مشيرا الى اهمية توفير متطلبات العائدين لهم في مناطقهم والتي تتمثل في توفير خدمات المياه والصحه والتعليم وتعزيز الامن والاستقرارواعرب عدد من قيادات النازحيين عن رغبتهم الاكيدة في العودة الطوعية واللحاق بالموسم الزراعي لهذا العام مطالبيين حكومه الولاية بالمواصلة الجادة فى حملة جمع السلاح لمزيد من تعزيز الامن والاستقرار بشمال دارفور،من جهته اوضح عباد جاهزية حكومة الولاية فى توفير معينات العودة الطوعية وذلك عبر الخطه التي وضعتها حكومة الولاية عبر تعزيز الامن والاستقرار والمواصلة في حملة جمع السلاح بجانب توفير الخدمات الاساسية للعائدين الى قراهم وذلك عبر تاهيل مصادر المياه واعادة اعمار ما دمرته الحرب وبناء المرافق الخدمية، مناشداًالقيادات بالمعسكر بالوقوف لتحقيق شعار العودة المستدامة ،مبينا التزام حكومة الولاية بتوفير الخدمات للراغبين فى البقاء وذلك بتخطيط المعسكرات ودمجها بالمجتمعات المحلية
مشاركة نوعية لشباب حركتي عبدالواحد و مناوي.
وبالعودة لمؤتمر إسناد العودة الطوعية المقررعقده خلال «26-28» يونيو الجاري،في حاضرة ولاية جنوب دارفور نيالا،بمشاركة مبعوث من دولة قطر،كشف نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر، منير عبدالهادي،أمين أمانة شؤون الولايات بالإتحاد الوطني لللشباب السوداني خلال ترأسه،«الأحد» بنيالا،إجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد بالولاية،أنه من المقررأن يشهد المؤتمر مشاركة نوعية لشباب حركتي عبدالواحد محمد ونور ومني أركو مناوي. واسعة على المستويين الاتحادي والولائي، بجانب مشاركة إتحادية وولائية كبيرة من الشباب السوداني ،حيث يخاطب وزير الحكم الاتحادي حامد ممتاز، فاتحة مؤتمر شباب دارفور للتنمية وإسناد العودة الطوعية، يوم الأربعاء المقبل،ونوه عبدالهادي المؤتمر يناقش عددا من الأوراق تشمل على قضايا التنمية والعودة الطوعية والدور المنتظر من شباب ولايات دارفور،معلناً عن قيام زيجات جماعية، وقوافل صحية بمعسكرات النازحين،على هامش المؤتمر،وكشف أيضاً عن منتدي للحوار يجمع بين الشباب السوداني القطري حول قضايا السلام بدارفور،وإسناد العودة الطوعية للنازحين بعد الاستقرار الأمني الكبيرالذي شهدته المنطقة بفضل التنفيذ الجاد والقوي لبرنامج جمع السلاح غير المقنن،وشهد إجتماع المكتب التنفيذي لإتحاد شباب جنوب درافور مشاركة،أمين الصندوق الخيري لمساعدة الشباب على الزواج الدكتور عاصم محمود و المدير العام للهيئة الشبابية للتنمية والاعمار الزين الدخيري،بجانب الدكتور عبدالله عبدالرحمن رئيس الإتحاد.
مهرجان رياضي لبناء السلام
وإعتباراً من الثلاثين من الشهر الجارى تستضيف أيضاً مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور فعاليات المهرجان الرياضى لمنتخبات النازحين بولايات دارفور الخمس التي تنظمها اللجنة العليا لمنتخبات الناشئين بدارفور بدعم من دولة قطر وبحضور نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن ونائب رئيس الوزراء القطري وولاة ولايات دافور الخمس تحت شعار «الرياضة من أجل السلام|»
ووقف والي الولاية الشريف محمد عباد سموح لدى لقائه بالفاشر «الأحد»وفد اللجنة العليا لمنتخبات النازحين بولايات دارفور برئاسة الدكتور حسن برقو،على آخر الاستعدادات الفنية والادارية التي أعدتها اللجنة من أجل اطلاق هذه الفعالية الرياضية التي قال إنها تهدف الى تعزيز أواصر التواصل و بناء السلام ورتق النسيج الاجتماعى بين المكونات المجتمعية لدارفور ،بجانب دعم مسيرة العودة الطوعية،وأبان برقو أن فعاليات المهرجان الرياضى تتضمن اقامة مباريات في كرة القدم بين منتخبات النازحين بولايات دارفور بمشاركة عالمية ،بجانب اقامة معارض تراثية وليال غنائية ساهرة بمشاركة واسعة من المبدعين من الخرطوم ومعسكرات النازحين .
ومن جانبه رحب والي شمال دارفور بمشروع المهرجان الرياضي لمنتخبات النازحين بولايات دارفور مؤكدا اهمية الرياضة في دعم السلام و رتق النسيج الاجتماعي بين المكونات المجتمعية لدارفور ، وأكد سموح استعداد ولايته لاستضافة الحدث وانجاحه ،متطرقاً لخطة حكومته الرامية الى تطوير الرياضة والنهوض بها الى اوسع الآفاق،في حين أكدت وزيرة الشباب والرياضة بالولاية حكمة ابراهيم عبدلله أن الملاعب الرياضية بالفاشر ذات المواصفات الدولية على اهبة الاستعداد لاستقبال المهرجان ،معلنة عن تشكيل عدد من اللجان الفنية المتخصصة لاستضافة الفعالية .