على انغام «زهرة روما» الايطاليون يحتفلون بيومهم الوطني بالخرطوم

الخرطوم- محمد شريف
احتفل الايطاليون بالسودان بمناسبة اليوم الوطني لبلادهم وذلك من خلال حفل ساهر بالخرطوم بحضور رسمي ضم عددا من السفراء واعضاء البعثات الدبلوماسية بالبلاد.
ونقل وزير الدولة بالخارجية اسامة فيصل للحضور تحيات رئيس الجمهورية المشير عمر البشير مشيدا بالمستوى الطيب الذي وصلت اليه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، مشيراً الى أن السودان ينظر الى ايطاليا كشريك فاعل وقوي في كل القضايا المشتركة، ويحرص على التعاون معها خاصة في مجلس الامن معرباً عن تقدير حكومة وشعب السودان لايطاليا لما تقدمه من مساعدات انسانية وما تلعبه من أدوار ايجابية في مجال العلاقات الدولية واسهامها في تعزيز السلام الشامل واعادة الاعمار في المناطق المتاثرة بالنزعات واكد عزم السودان تطوير هذه العلاقات وتقوية اواصر الثقة والدفع بها للأمام منوها الي جهود قام بها وزير الخارجية السابق د.ابراهيم غندور اثمرت عن عقد عدد من الملتقيات لرجال الاعمال آخرها في مدينة ميلانو واتفاقيات مهمة في مجال التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي وعبر عن تطلعه للعمل المشترك والتنسيق في كافة القضايا المحلية والاقليمية والدولية وجدد الدعوة لايطاليا للاستثمار في السودان خاصة عقب قرار رفع العقوبات واكتمال الحوار الوطني وقال ان السفير الايطالي قام في العيد السابق بترديد اغنية الحقيبة «زهرة روما» كدليل على وجود ايطاليا في وجدان شعب السودان.
من جانبه أكد السفير الايطالي بالسودان فابريزو لوباسيو ازلية ومتانة العلاقات بين ايطاليا والسودان مبينا ان السودان يأتي على قمة الدول التي تتلقى مساعدات مالية من دولته عبر الاتحاد الاوروبي في مجال التعليم والصحة والأشخاص ذوي الإعاقة وغيرها واعدا بانفاذ المزيد من مشاريع الدعم الفني وبناء القدرات التي بداتها ايطاليا في البحر الاحمر وكسلا والقضارف والخرطوم مشيرا الي ان العلاقات الثقافية وصلت مراحل متقدمة خاصة في المجالات التعليمية بتدريس اللغة الايطالية عبر قاعة ليوناردو دايفنشي بجامعة الخرطوم وكلية كمبوني وتقديم عروض سينمائية مختلفة والاحتفال باسبوع المطبخ الايطالي الي جانب الشركة بين الهيئة القومية للاثار السودانية والهيئة العليا للاثار بروما لاعادة ترميم المعابد والمخطوطات والكتب.
ورغم الاجواء الرسمية التي سادت الحفل الا انه لم يخل من كسر للبروتوكولات والاحاديث الجانبية والملح والطرائف خاصة تزامن الاحتفال مع اجواء كاس العالم وقد درج السفير الايطالي على استضافة عدد من السودانيين بمنزله لمشاهدة مباريات ايطاليا التي خرجت مبكرا من التصفيات هذا العام وقد تمت تهنئة القائم باعمال السفارة الامريكية في الخرطوم ستيفن كوتس باستضافة امريكا وكندا والمكسيك كاس العالم 2026 بينما تم تقديم الامنيات بحظ اوفر للسفير المغربي وعميد السلك الدبلوماسي بالسودان محمد ماء العينين الذي لم تحظ بلاده باستضافة المونديال كذلك قدم بعض السفراء امنياتهم للسفير المصري بالسودان اسامة شلتوت بحظ اوفر بعد مغادرة مصر للمونديال رغم اجتهاد محمد صلاح والكابتن عصام الحضري.
وتم خلال الحفل تنظيم معرض لمنتجات سودانية تمت على أيدي نساء يعملن في مجالات تجارية مختلفة جاءت بتمويل من وكالة العون الايطالي. وقد شهد الحفل الشيخ محمد الشيخ الفاتح قريب الله والبروفسير أحمد حسن الفحل أمين مكتبة جامعة الخرطوم ومدير معهد المايستوما الذي منحته الحكومة الايطالية وسام الشرف الايطالي ولقب «فارس » ورئيس اتحاد التشكيلين الدكتور راشد دياب وتم خلال الحفل تقديم عدد من الوجبات والاغنيات السودانية والايطالية التي وجدت الاستحسان من الحضور.