مسؤولة أمريكية تدعو السودانيين للتعايش في سلام واستقرار

> الخرطوم:الصحافة
دعت نائبة رئيس المفوضية الأمريكية لحرية الأديان ساندرا جولي، السودانيين للتعايش والتضامن مع بعضهم لأجل العيش في سلام واستقرار، مشيرة إلى أن زيارة وفد المفوضية بهدف الوقوف على الأوضاع بدارفور وتفقد أحوال النازحين.وأكدت جولي عقب لقائها والي شمال دارفور بالإنابة، محمد بريمة وزير الزراعة والثروة الحيوانية،أمس، اهتمامها بدعم حرية الاعتقاد والأديان والعلاقات بين الشعوب في إطار السلام العالمي.
وأكد بريمة أن ولاية شمال دارفور تنعم بالأمن والاستقرار وتعيش في تناغم وانسجام، مبيناً أن الولاية تحترم الأديان والأقليات برغم غلبة الدين الإسلامي عليها.واستعرض جهود الولاية لمعالجة آثار الحرب وجمع السلاح وتوفيق أوضاع النازحين، وجهودها في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر الذي يتخذ من الولاية معبراً.
ودعا بريمة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لتقديم العون من أجل محاربة هذه الظواهر والنأي بالبلاد عما دمغت به من اتهامات، التي قال إنها لا يسندها الدليل ورفض الولاية لدمغ السودان بالإرهاب، داعياً لإنصافه في هذا المجال.