الصحافة زمان

قاضي القضاة يحدد مؤهلات المأذون ومسؤولياته

وضعت لائحة جديدة للمأذونين بدلاً عن اللائحة القديمة التي مضى عليها «50» عاماً. وتشترط اللائحة حسن الأخلاق والإلمام بقواعد الحساب واللغة العربية ومعرفة احكام الزواج والطلاق والعدة وأنواعها، وأن يتم اختيار المأذون بعد ان يؤدي امتحاناً امام القاضي، وألا يجري المأذون اي عقد زواج الا بعد التأكد من خلو الزوجة من العوائق الزوجية والموانع الشرعية والبحث عن صفات الزوجين.
كما اشترط الا يقبل اي مأذون اي توكيل أو وثيقة زواج وإشهار طلاق صادراً من جهة خارج جمهورية السودان، وأن يتحصل المأذون في حالة عقد الزواج على «100» مليم اذا كان المهر جنيهاً، و»300» مليم اذا كان المهر اكثر من «20» جنيهاً، فيأخذ المأذون «2%» من مؤخر الصداق.
ويستحق المأذون من كل رسم يدفع له النصف عن كل زواج أو طلاق ويورد الباقي لخزينة السودان، وتحظر اللائحة الجديدة على المأذون مباشرة عقد زواج يكون احد طرفيه اجنبياً او غير مسلم لأن ذلك من اختصاص القاضي.
هذا وقد صرح مولانا فضيلة قاضي القضاة ان اغلب المواد التي في اللائحة الجديدة لم تكن مضمنة في اللائحة القديمة. وأوضح ان مخالفة اي مأذون لأحكام هذه اللائحة يعرضه للإنذار أو الغرامة أو الإيقاف عن العمل والرفت بجوار معاقبته بالعقوبات التي يقضي بها قانون عقوبات السودان.
«الأيام 6/7/1960م»
علماء سوفيت يكتشفون سر الصحة في الباباي السوداني

كشف علماء أكاديمية العلوم السوفيتية ان شجرة الباباي التي تنمو في حديقة الأكاديمية يمكن ان تسمى «شجرة الصحة الكاملة». فقد اثبتت التجارب ان ثمار أوراق هذه الشجرة تحتوي على نسبة عالية من مادة أقوى من البيبسين اطلق عليها اسم «بابايوتين» والتي يمكن ان تعالج الخلايا الميتة في جسم الإنسان بسرعة مذهلة وتساعد على سلامته.
هذا وقد نجح السوفيت في تنمية شجرة الباباي حتى بلغ ارتفاعها ما يساوي طابقين. الجدير بالذكر ان اشجار الباباي توجد بكميات كبيرة في الجنوب وأن بعضها قد نجحت زراعته في حدائق الخرطوم.. الذين يريدون المحافظة على صحتهم يمكنهم اكل الباباي.
«السودان الجديد 8/3/1969م»