الهلال تاه في السلطنة الزرقاء

فشل الهلال في المحافظة علي لقبه وتاه في السلطنة الزرقاء وتوقف في محطة ودهاشم سنار بهدف ود ابوك في الشوط الاول وفشل رماة الهلال في تعديل النتيجة وجلسنا نشاهد الفريق الازرق بقيادة مدربه الجديد السنغالي الموندليالي لامين الذي سقط في الامتحان هو الاخر ولاعبو الهلال كانوا في وادي لاتكتيك ولا اداء واخطاء بالجملة والعشوائية كانت هي العنوان ، بوي كان يجري بدون هوية في الطرف الايسر اما سموال في الطرف الايمن فحدث ولاحرج وبشه كان واقفا وسادومبا واصل علي عشوائيته وظللت ابحث عن بقية اللاعبين ولم اجدهم عدا المحترف الجديد في قلب الدفاع كان احسنهم لاهارونا ولا ولاء الدين ولا الشعلة ولاجينارو ولاجيفاني كلهم كانوا ضيوف شرف فكيف ينتصر الهلال .

ودهاشم استحق الفوز لانه وجد حامل اللقب حملا وديعا وخوفي علي الهلال في بطولة النخبة وامام المريخ الذي انتفض امس واكتفي بخماسية في اشراقة القضارف رغم الصراع الاداري وتوقف النجوم لعدم ايفاء المدرس بحوافز التسجيل منهم تيري وداود ورغم ذلك كان نجوم المريخ في الموعد وترقوا لمواجهة الخرطوم الوطني الذي فاز علي مريخ تمبول بركلات الحظ الترجيحية

الهلال يحتاج الي اعادة مراجعة والجهاز الفني وقع في امتحان صعب لانه اهمل الشباب واعتمد علي النجوم الكبار وخذلوه ومسخ علينا كأس العالم لاننا فضلا متابعة الهلال علي كأس العالم

والهلال الذي شاهدناه امس لايستطيع ان يصارع الكبار كونفدراليا والنخبة الا اذا حدثت معجزة

اخر الاصوات

كأس العالم الذي تحتضنه روسيا حدثت مفاجآت مدوية ودع معظم منتخبات الكبار المدججين بنجومهم بدءا بالمانيا ثم الارجنتين ثم اسبانيا والبرتغال والبركة في البرازيل وفرنسا والروس الذي ابتسم له ركلات الترجيح بعد ان تعادل مع الاسبان في الزمن الرسمي والاضافي الايجابي وابتسم لهم الحظ وتأهل للدور المقبل

نيجيريا والسنغال والمغرب قدموا عروض مذهلة ولكن التحكيم ابعدهم من المواصلة في مونديال روسيا

اتحاد الكرة السوداني بقيادة شداد اعتمد شرعية المجلس المنتخب بعد تكوين لجنة التقصي التي رفعت تقرير شامل وكامل وعلي الاخوة المريخاب ان يقفوا مع المجلس المنتخب الشرعي حتي يكمل دورته تعضيدا للشرعية

وداعا عهد الفوضي والموالاة والانحياز للاحمر وجاء عهد الاصلاح ومحاربة الفساد بقيادة شداد

والله من وراء القصد