افتتاح مركز صحي منطقة أبقى راجل بعد الفرسان

افتتح وزير الصحة بولاية جنوب دارفور يعقوب ابراهيم الدموكي ومعتمد محلية عد الفرسان الصافي محمد الطيب مركز صحي منطقة ابقى راجل بمحلية عد الفرسان ضمن مشروع التغطية الشاملة للرعاية الصحية الأولية وخفض وفيات الامهات.

وكشف الدموكي عن حدوث انخفاض كبير في نسب معدلات وفيات الامهات والأطفال حديثي الولادة مقارنة بالاعوام السابقة بفضل الانتشار الواسع للمراكز الصحية ووحدات صحة الاسرة بالريف في كل انحاء الولاية .

وقال الدموكي ان الدولة دفعت مليارات الجنيهات من اجل توفير الخدمات الصحية للمواطنين من خلال الخارطة الصحية الذي بلغ “99”مركزا موزعة في مختلف محليات الولاية.

واضاف ان الحرب في دارفور دمرت البنيات التحتية والخدمات ، مشيرا الي ان افتتاح المركز يمثل ثمرة السلام بعد انتهاء الحرب ، لافتا الي ان برنامج حكومة الولاية بعد الاستقرار الأمني الذي عم الولاية توصيل الخدمات لاي مواطن في موقعه .

وقال الدموكي في شهر اكتوبر المقبل سيتم استلام “69” مركزا صحيا جديدا، وتابع بنهاية العام 2019 م مافي زول في الريف يكون عندو مشكلة في الصحة. ودعا الوزير المواطنين الي المحافظة علي المركز واستمرارية العمل فيها ، مؤكدا توفير أدوية الطوارئ والأطفال أقل من خمس سنوات مجاناً بالمراكز بجانب ادخال خدمات التأمين الصحي والعلاج الاقتصادي ، ووعد بتعيين “2” قابلات.

واشار الي ان الولاية قبل اربع سنوات كانت في ذيل الولايات في وفيات الامهات، لكن الان وبعد الجهود الكبيرة التي تمت بانتشار المراكز الصحية وتعيين “702” قابلة وتدريب “800” قابلة الان وفتح مدرسة لقابلات في عد الفرسان انخفضت نسبة الوفيات وسط الامهات.

واعرب معتمد محلية عدالفرسان الصافي محمد الطيب عن سعادته بافتتاح المركز، مشيرا الي ان محليته حظيت بعدد “8” مراكز جديدة تم افتتاحها هذا العام لم يحدث قط في تاريخ المحلية مقدماً شكره لحكومة الولاية لما قدمته في جانب الصحة، داعياً المواطنين الي الدخول في التأمين الصحي للاستفادة من خدماته ، ووعد باكمال النواقص بالتنسيق والتعاون مع الصحة، فيما رحب دود مهدي دود ممثل اهل المنطقة بوزير الصحة ومدير الامدادات الطبية دكتور ابوبكر يوسف، واشار الي ان منطقة ابقى راجل تضم 19 قرية تقطنها سبعة الاف نسمة مناشدا بتقديم مزيد من الخدمات العلاجية والصحية والاحتياجات الضرورية ووعد بالمحافظة علي المركز.