المرأة بشمال كرفان تصدر إعلاناً بالتخلي الجماعي عن العادات الضارة

الأبيض : فتحي الكرسني

أصدر المؤتمر العاشر للاتحاد العام للمرأة السودانية بالولاية إعلانا بالتخلي الجماعي عن العادات الضارة وفي مقدمتها ختان الإناث وزواج الصغيرات وقيادة حملة لمناهضتها واختار المؤتمر الذي انعقد بمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان تحت شعار من أجل الوطن نستنهض الهمم لنبلغ القمم برعاية مولانا أحمد محمد والي ولاية شمال كردفان واشراف مريم عثمان جسور الأمين العام للإتحاد العام للمرأة السودانية وتشريف إبراهيم آدم إبراهيم وزير الدولة بوزارة الضمان والتنمية الإجتماعية ود. تابيتا بطرس شوكاي وزير الدولة بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء رئيس منبر نساء الأحزاب، اختار آمنة محمد عبد الرحمن أميناً عاماً للإتحاد بالولاية..

والي ولاية شمال كردفان مولانا أحمد محمد هارون ثمن إعلان المؤتمر التخلى عن العادات الضارة وتعزيز حملة الولاية للقضاء على الأمية وإعلاء المعرفة للنهوض بالوطن واكد ان المرأة الكردفانية حفزت دوافع الخير وألهمت قطاعات المجتمع لدعم النفير.

ودعا الوالي للإستفادة من فاعلية البناء المؤسسي لإتحاد المرأة في التأثير إيجاباً والتنسيق مع كل الشركاء للنهوض بالولاية وأوضح ان نساء ولاية شمال كردفان مستبصرات بقدرهن لقيادة الأمة وانجاح كل المبادرات وفي مقدمتها مبادرة ولاية نظيفة خالية من الأمراض.

من جانبه أكد وزير الدولة بوزارة الضمان والتنمية الإجتماعية ان النفير يمثل مصدر قوة وإلهام لكل الولايات وان الولاية متقدمة لأن بها رؤية وإرادة يقودها الشعب وحكومته وأشار لنجاح الولاية في إنفاذ مبادرة إدخال الأطفال دون سن الخامسة في التأمين الصحي وتقدمها على كل الولايات في المسح الإلكتروني لإعادة الإستهداف وأعلن الوزير الإتفاق على إنشاء صندوق مال دوار خاص بالمرأة برأسمال يبلغ (10) مليار جنيه وجدد الإلتزام بدعم مشروعات المرأة خاصة بالولاية.

اشادت د. تابيتا بطرس وزيرة الدولة بوزارة الموارد المائية بإنجازات إتحاد المرأة بالولاية وأكدت وقفتها مع برامج المرأة خاصة بأرياف الولاية وتمكين المرأة سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً وحيت رئيس الجمهورية لرعايته إتفاق السلام بين الأطراف المتصارعة بجنوب السودان.

بدورها أعلنت الأمين العام للإتحاد العام للمرأة السودانية مريم عثمان جسور إنشاء مركزين لتنمية المرأة بالولاية وزيادة مبلغ القرض الحسن للفقيرات إلى (5) ألف جنيه ودعت المرأة للعب دور واضح للمساهمة في النهضة الإقتصادية واعتبرت الإنجازات الكبيرة التي حققها الإتحاد بالولاية نتاج لدعم وإسناد حكومة الولاية لكل برامج ومناشط الإتحاد.

رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر بالولاية عابدة احمد المقابل أكدت ان تبني الولاية لقيام المرصد التنموي يمثل عامل قوة لمزيد من المعلومات التي تمهد لمرحلة التنمية المستدامة وأوضحت ان البناء القاعدي للمؤتمر استمر لعام كامل بمعظم قرى واحياء الولاية بما يتجاوز (1.800) قرية وحي بـ(44) إدارية بـ(8) محليات بتكوينات قاعدية بلغت (18.231) لتضم أكثر من (180) ألف عضو