مفاوضات الخرطوم تؤدي إلى انخفاض أسعار السلع والخدمات بجوبا

الخرطوم:الصحافة

قال الأمين العام للغرفة التجارية بدولة جنوب السودان ساي مون عضو وفد التفاوض، إن اتفاق الخرطوم لوقف إطلاق النار بالجنوب أعطى رسالة إيجابية للوضع الاقتصادي ببلاده من خلال تراجع سعر الصرف للجنيه بجوبا وانخفاض أسعار السلع والخدمات.

وناقش مون مع الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل بكري يوسف عمر، عودة العلاقات التجارية والاستثمارية خاصة عقب توجيهات الرئيس البشير بفتح الحدود والمعابر مع دولة الجنوب دفعاً لجهود تسهيل المفاوضات.

ونوه إلى أهمية الاتفاق الذي تم التوقيع عليه لوقف إطلاق النار بالجنوب ووجود أطراف التفاوض بالخرطوم لمواصلة المباحثات التفصيلية لمختلف قضايا الخلاف بين الأطراف من جنوب السودان.

وأشار إلى أن الوصول إلى اتفاق نهائي يخدم مصلحة البلدين الاقتصادية، مبيناً أن دولة الجنوب تمثل سوقاً ضخماً للسلع والمنتجات السودانية في ظل توافر العديد من المواد الخام بدولة الجنوب التي يحتاجها السوق السوداني كالأخشاب والسلع الزراعية والمواد النفطية.

وجدد الدعوة للاتحاد وللقطاع الخاص السوداني لزيارة جوبا عقب إحلال السلام والوقوف على الفرص الاستثمارية الكبرى للتعاون.