ورقة الفلوسكاب تغير مجرى الأحداث الاتحاد العام يستأنف للمريخ لدى الفيفا لوقف تنفيذ العقوبات

يتسلم الاتحاد العام لكرة القدم اليوم وبناء على توجيه منه مذكرة قانونية شاملة من مجلس ادارة نادي المريخ يوضح من خلالها مجمل المتغيرات التي غيبت المجلس عن متابعة مكاتبات الفيفا وعلى رأسها سرقة البريد الالكتروني للنادي حيث عزز المجلس ذلك بفتح بلاغات جنائية ضد من تسببوا في سرقة البريد بعد التأكد من قيامهم بذلك من الجهات الفنية المتخصصة وشركة جي ميل العالمية التي يوجد بها حساب البريد..

كما تدلف المذكرة إلى ورقة الفلوسكاب التي ظهرت مؤخرا على السطح والتي بينت استلام غارزيتو لمبلغ من المال وتعتبر هذه الورقة مستند هام سيقوم من خلالها الاتحاد العام بتعزيز تحقيقه الداخلي والحصول على تأكيد قانوني بشأنها لتضمين ذلك في تقريره الشامل للفيفا المعزز أيضا بما تسفر عنه تحقيقات الميزانية السابقة للاتحاد العام من تجاوزات بشأن التصرف الشخصي في أموال المريخ على غرار ما جاء بالفلوسكاب..

ولن تكون الأحداث الأخيرة بشأن الوضع الاداري بالمريخ والتدخل الحكومي بمعزل عن تقرير الاتحاد العام للفيفا والتي ساهمت أيضا في تأخير الرد المريخي على الفيفا..

ومن شأن مذكرة الاتحاد للفيفا أن تقوم بتجميد العقوبات واتاحة الفرصة للمجلس بالرد القانوني من جديد عبر الاتحاد على مخاطبات الفيفا السابقة مدعومة بالوثائق والحلول..

المعروف أن مجمل المديونيات التي حكم فيها الفيفا بسبب عدم رد المريخ على مخاطباته تبلغ حوالي 337 ألف دولار منها 132 ألف لغارزيتو وابنه و60 ألف لباسكال ومثلها لجابسون سلمون و 80 ألف لمارسيال وخمسة ألف غرامة تأخير سداد..

هذا وبدأ المجلس بمعاونة الاتحاد العام في اجراءات عمل بريد الكتروني جديد له ليكون جاهزا لتلقي المكاتبات الرسمية له..