شلبي: ديوان الحسابات أهم الأذرع لوزارة المالية في حماية المال العام وإدارة الاقتصاد

الخرطوم : رجاء

أكد وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادى طارق حسن علي شلبى أن ديوان الحسابات يعتبر أهم الأذرع لوزارة المالية فى حماية المال العام وإدارة الاقتصاد، مشيراً الى التطور الذى حدث فى ديوان الحسابات والجهود المبذولة من إدارة الديوان. وقال شلبي: لا يتم التخطيط بدون معرفة الموارد وإنفاقها وصرفها ،مبيناً أن الديوان ليس دوره الحسابات فقط بل إعطاء المعلومة من أجل تحسين إدارة الموارد، وقال وزير الدولة بالمالية انه متفائل بتجاوز التحديات ببذل الجهود من الجميع لخلق الاستقرار الاقتصادي بالتوظيف الجيد لموارد البلاد لتحسين معيشة المواطن، وكشف شلبى عن أن نظام تخطيط الموارد الحكومية «GRP» وصل لمراحل متقدمة، وقال إن برنامج «GRP» يوفر الجهد وتقديم الخدمة فى أسرع وقت ممكن ، مؤكداً تقديم الدعم المطلوب لآلاف المحاسبين المنتشرين فى الوحدات المختلفة بالبلاد حتي لأصغر محاسب، جاء ذلك لدى زيارته الميدانية لديوان الحسابات بحضور مديرب الإدارات بالديوان.

وأشار وزير الدولة بالمالية الى الاهتمام بالتدريب ورفع الكفاءات المهنية فى العمل باعتبارها مفاتيح النجاح فى ديوان الحسابات للوصول لغايات تنشدها الدولة لحسن مواردها. وقال إن الانفاق على التدريب ليس انفاقا استهلاكيا بل انفاق استثماري، وأمن شلبي على استقلالية المحاسب وتبعيته للديوان وانه لايمكن أن يكون المحاسب تحت رحمة مدير وحدة يؤثر على عمله لابد للقيام بوظيفته كاملة لايقبل ممارسة غير أخلاقية أو غير قانونية.

من جانبه أشار مدير ديوان الحسابات هشام آدم مهدي للظروف الصعبة التى يمر بها الاقتصاد السودانى، وقال إن ديوان الحسابات شهد فى العام 2015 قيادة ثورة النظم التقنية وتكليف الديوان بإنفاذ التحصيل الإلكترونى ونظام الخزانة الواحد، وقال ان الديوان استحدث ادارات جديدة لمواكبة عمل التقنية، مبيناً أن رؤية الديوان وجاهزيته للعام 2025م سيكون الأول مهنياً وعربياً وافريقياً، مشيراً الى تدريب العاملين لمواكبة البيئة التشريعية والقانونية في قانون الاجراءات المالية والشراء والتعاقد اضافة لتطبيق حوسبة المرتبات ونظام الحساب الموحد ونظام الاستحقاق لتحقيق ولاية المالية على المال العام، وتطبيق نظام الدفع الالكتروني، وكشف عن قيام الملتقى السادس للتحصيل الالكتروني في شهر يوليو الحالي. وحول تقييم التجربة في ثلاث سنوات، قال إنه تم اختيار التحصيل الالكتروني كتجربة ناجحة للمشاركة بها في جائزة الشارقة، منوهاً انه سيتم دفع رسوم الخدمات على المستوى الولائي والاتحادي بالدفع الالكتروني في نهاية نوفمبر القادم 2018م.