بعض الإلهام

424

بقدرِ الكدِّ تكتسبُ المعالي
ومن طلب العلا سهر الليالي
ومن رام العلا من غير كد
أضاع العمر في طلب المحال
تروم العز ثم تنام ليلاً
يغوص البحر من طلب اللآلي
(الامام الشافعي)
* عادة ماتكون البدايات المهنية مخيفة لعدد من الناس أولئك الذين يتملكهم خوف الفشل منذ الخطوة الاولى في طريق الحياة العملية حتى أنهم يظلوا  عالقين في ذات المكان أحيانا مابين تقديم خطوة وتأخير أخرى….
*هنالك من يظل ينظر للحياة بمنظار مثالي لا يحتمل الأخطاء لذلك قد يستنفد جزءا كبيرا من طاقته في تلميع  صورته القديمة دون إجهاد نفسه في خوض تجارب اخرى قد تخدش ملامح سيرته المهنية الناجحة فيقبع في أمجاد الماضي دون التوق الى مستقبل أكثر رحابة…
* الكثير من العلماء والمتميزين في العالم ثابروا لأجل تحقيق ذلك المكان المرموق وتطريز تلك العباءة  المبهجة بحبات من النور، تحمل كل حبة بداخلها تجربة ناجحة أهدتنا خطوة جديدة في الحياة…
* الفيلسوف( جون جاردينر) حين قال:
( إننا ندفع ثمنا غالياً جراء خوفنا من الفشل. إنه عائق كبير للتطور يعمل على تضييق أفق الشخصية ويحد من الاستكشاف والتجريب، فلا توجد معرفة تخلو من صعوبة وتجربة من الخطأ والصواب …. وإذا أردت الاستمرار في المعرفة عليك أن تكون مستعداً طيلة حياتك لمواجهه خطورة الفشل.) يتطابق قوله تماما مع تجربة الكثير من الذين عبروا حاجز الفشل كحال العالم توماس اديسون الذي يقال إنه فشل حوالى ألف مرة قبل أختراع المصباح ،وحينما سئل عن فشله 1000 مرة قال :
أنا لم افشل 1000 مرة بل اكتشفت 1000 طريقة لا تؤدى إلى اخترع المصباح….
قصاصة أخيرة
ربما كان تعثرنا في الحياة نافذة للنجاح