معرض الخرطوم الدولي 23ـ30 ديسمبر

بدأت الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة استعدادات مكثفة لاستقبال الدورة «34» لمعرض الخرطوم الدولي والتي ستنطلق خلال الفترة من 23ـ30 ديسمبر المقبل. وتوقع الأستاذ نادر الرشيد مدير الإدارة العامة للمعارض والمؤتمرات بالشركة ارتفاع عدد الدول والشركات الأجنبية المشاركة في الدورة القادمة حيث أكدت كل من ألمانيا وفرنسا والجزائر وتونس وإيطاليا ومصر واثيوبيا وكينيا والنمسا وبيلاروسيا مشاركتها في المعرض. كما توقع أن يرتفع عدد الشركات السودانية إلي «450» شركة قياساً بـ «420» شركة في الدورة السابقة وأن الحصر لا يزال جارياً للشركات الأجنبية. وأضاف مدير المعارض بالشركة أن هناك مشروعات جديدة ضمن الدورة القادمة سيعلن عنها في وقت لاحق. ويعد معرض الخرطوم الدولي مناسبة اقتصادية مهمة حيث تحرص العديد من الدول والشركات العالمية والإقليمية على المشاركة فيه ويعتبر مؤشراً لقراءة حجم الاستثمارات المتوقعة والمعرض يلعب دوراً مهماً في الدبلوماسية الاقتصادية إذ تستقبل البلاد في إطار دورة انعقاده سنوياً العديد من الوفود الاقتصادية ووزراء التجارة والصناعة في الدول الأفريقية والعربية، كما أن المعرض يتيح لرجال الأعمال السودانيين الالتقاء برصفائهم من الدول الأخرى ويعتبر منفذاً مهماً للترويج للمنتجات السودانية إضافة لعرض الجديد من المنتجات العالمية التي تدخل السوق السوداني. وتعتبر المعارض التجارية بصورة عامة فرصة لعقد الصفقات التجارية والترويج للجديد في كل السلع والمنتجات. تم إنشاء معرض الخرطوم الدولي في العام 1976م بواسطة إحدى الشركات الانجليزية وكانت الدورة الأولي للمعرض في العام 1978م.