قال إن ترامب غير لائق للرئاسة .. أوباما: ديموقراطية «أقوى دولة بالعالم» في خطر

15-10-2016-01-10واشنطن:وكالات
حذر الرئيس باراك أوباما أمس خلال اجتماع دعما للمرشحة الديموقراطية للانتخابات الاميركية هيلاري كلينتون، من أن «الديموقراطية نفسها هي على المحك» في انتخابات الثامن من نوفمبر.
وشن أوباما هجوما جديدا على المرشح الجمهوري دونالد ترامب، مؤكدا أن «كل التقدم الذي أحرزناه هو على المحك»، ومضيفا أن«الديموقراطية نفسها هي على المحك في هذه الانتخابات».
وقال خلال الاجتماع الذي عقد في كليفلاند في ولاية اوهايو «شمال»، إن «إسلوب التعايش على المحك في هذه الانتخابات. التسامح هو على المحك.الصدق على المحك. المساواة على المحك».
ومنذ نشر فيديو في السابع من أكتوبر يدلي فيه ترامب بتصريحات مهينة بحق النساء، أعلنت نساء عديدات ان ترامب اعتدى عليهن جنسياً.
ورد المرشح الجمهوري متهماً وسائل الإعلام بشن حملة ضده، وهدد بملاحقة صحيفة نيويورك تايمز أمام القضاء بعدما نشرت شهادتين مفصلتين لسيدتين.
وأضاف أوباما ان «الحجة الرئيسية لدونالد ترامب هي ماذا لديكم لتخسروه؟، والجواب هو: كل شيء».
وتابع أن ترامب «شخص يهدد بسجن معارضيه السياسيين أو بإسكات وسائل الإعلام. «انه شخص» يرحب بتدخل الروس في عمليتنا الانتخابية ويعتبر الآن أنه إذا لم تجر الحملة كما يرغب، فليس ذلك بسبب ما قاله بل لأن الانتخابات مزورة ولأنها دجل. تعلمون، بعض البلدان تعمل على هذا النحو، وهي «أنظمة» مستبدة تمارس القمع».