والي شمال كردفان : العام 2016م عام المرحلة الثانية للنفير وهي مرحلة «التنمية المستدامة»

الابيض : فتحي الكرسني …
أكد والي شمال كردفان أحمد هارون أن الطريق الذي سارت عليه عمليات الوثبة بكل مساراتها الثلاث هو ذات الطريق الذي تسلكه الولاية لنهضتها وقال ان العام 2016م عام الانتقال من المرحلة التأسيسية للنفير للمرحلة الثانية وهي مرحلة «التنمية المستدامة» .
واشاد الوالي لدي تقديمه أمس بالابيض خطاب أداء حكومته العام في الفترة من « يناير وحتي سبتمبر امام فاتحة اعمال مجلس الولاية التشريعي في دورة الانعقاد الرابعة،أشاد بالفهم الوطني العميق لكل العاملين بالخدمة العامة وقيادات العمل النقابي لرعايتهم للمعادلة الدقيقة ما بين مصالح العمل والعاملين وقال ان المحصلة النهائية لهذه العملية أن الجميع سيكون فيها كاسبون .
ونوه هارون لمبادرات قطاعات التعليم والصحة والادارة واصفا اياها ب«الجديدة والجريئة » ومشيراً في الوقت ذاته لعدد من المبادرات التي قدمها ابناء الولاية ، مؤكدا ان ولايته وسعت نطاق شراكتها مع الهيئة الأستشارية لجامعة الخرطوم في مجالات « المياه ، الزراعة ، الثروة الحيوانية، الموارد الطبيعة ، واستخدامات الأرض ، المعلوماتية » لضمان حسن التخطيط والتنفيذ .
وكشف عن جهود متقدمة في تنفيذ طريق الصادرات «بارا – جبرة الشيخ – أم درمان» ، واكتمال المرحلة الرابعة في مجال مشروع تحسين الأمداد المائي لمدينة الأبيض ،كما حيا الوالي كل أهل الأعلام بمختلف وسائطه والجماعات الثقافية والفنية والمسرحية لدورها في التبشير بالتغير .
وقال الوالي ان مسيرة هلال التبلدي تمثل قوة الأرادة والطموح والعزم ومصدر الهام كبير بأنه لا مكان للمستحيل في هذه الولاية.
وقال ان حكومته ستدعم مسيرته للذهاب بعيداً في الأدغال الأفريقية ، مشيدا بدور الأجهزة الأمنية والادارة الأهلية وللجميع علي ما قدموه لدفع جهود النفير .