مساعد الرئيس يطالب الجميع بالتحلي بنبذ العنف بكل أشكاله والاتفاق حول القضايا والثوابت الوطنية

القضارف: عمار الضو
كشف مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد احمد عن تكوين آلية لتنفيذ ماتم الاتفاق عليه بالحوار الوطنى مطالبا الجميع بالتحلي بنبذ العنف بكل أشكاله والاتفاق حول القضايا والثوابت الوطنية واعتبر مشروع الحوار الوطني من اكبر الانجازات الوطنية والمجمع حولها بعد الاستقلال وخروج المستعمر ، وقال مساعد الرئيس لدى تشريفه لقاء سياسيا نظمه الاتحاد العام لطلاب ولاية القضارف عن السودان مابعد الحوار بمشاركة واسعة من الفعاليات السياسية ورموز المجتمع والطلاب ومنظمات المجتمع المدني ، قال إن الحوار هو المخرج الوحيد لأهل السودان داعيا الرافضين لتحكيم صوت العقل.
وقال إن البلاد مقبلة على تحولات سياسية كبيرة تحتاج لتضافر كل الجهود من أجل إنزال الوثيقة ارض الواقع واصفا ذلك بالتحدي.
واشاد مساعد الرئيس بالادوار الكبيرة التي ظل يضطلع بها الاتحاد في ربوع الوطن عبر جملة من البرامج والمشروعات التي تستهدف شريحة واسعة ومهمة ويعتمد عليها في بناء المستقبل. وقال إن المرحلة المقبلة هي مرحلة العمل والاتجاه نحو زيادة الانتاج والإنتاجية وتوفير فرص عمل للشباب.
وطالب والي ولاية القضارف ميرغني صالح سيد احمد اتحاد الطلاب باسناد الحوار المجتمعي والوطني عبر آلية طلابية للحوار المجتمعي ، وأن يتجه الشباب نحو ميادين العمل وقد حظي اللقاء بحضور ومشاركة واسعة من قيادات الأحزاب وعدد من الشخصيات الوطنية واجمع المتحدثون على أهمية استكمال حلقات الحوار بانزاله إلى أرض الواقع.