فيضان مفاجئ لنهري عطبرة وستيت يحدث تلفاً في مساحة «5» آلاف فدان بالفشقة

19-10-2016-04-23الفشقة: عمار الضو
اجتاح فيضان مفاجئ لنهرى عطبرة وستيت مساحة «5» آلاف فدان من الاراضي الزراعية لمحصولي الذرة والسمسم والدخن بقرى المهجرين حيث كشف الطريفي آدم سليمان رئيس لجنة مهجري قرية ام طويقية ان اكثر من «25» مزارعا بالقرية تضرروا من فيضان النهر في مساحات «2» الف فدان بعد ان اغلقت ادارة السدود النهر لتغمر المياه المشاريع الزراعية رغم ان القرية تبعد «7» كيلو مترات من النهر، مبينا ان الاهالي دفعوا بشكوي لمعتمد الفشقة وادارة السدود والاجهزة المختصة، فيما حذر دفع الله عبد الله الفكي رئيس اللجنة الشعبية لقرية ود المرين من فجوة غذائية قادمة وسط المهجرين بعد ان دمرت سيول سدي نهر عطبرة وستيت جميع المساحات الزراعية التي يعتمدون عليها في قوت العام وغذائهم. وكشف الفكى ان بعض المزارعين قاموا بحصد محصولات جرفتها السيول، بينما حمل عبد الرؤوف احمد المهدي رئيس مهجري الضفة الشرقية لنهر عطبرة حمل ادارة السدود تلف المحاصيل والمساحات الزراعية ، وقال انها لم تخطر المهجرين والمزارعين باى اجراء ، وقال ان المساحات الزراعية غرب القرية انعزلت تماما عن المنطقة لتصبح وسط المياه ،وطالب المهدي الحكومة بالتدخل العاجل للوقوف على الموقف. وقال ان اكثر من «4» الف مواطن واكثر من «1200» دكان في ود الحليو القديمة لحقهم الضرر.
من جانبه كشف معتمد محلية الفشقة عبد العاطي حسن دكين عن تدخل سلطات محليته لانقاذ المتضررين جراء فيضان النهر المفاجئ كاشفا عن تكوين لجنة برئاسة المدير التنفيذي للمحلية وعضوية ثلاثة مزارعين وادارة السدود للوقوف ميدانيا علي حجم الاضرار في المساحات الزراعية ليتم ادراج تقرير بغرض التفاكر حوله مع ادارة السدود وقال دكين «للصحافة» ان معظم المهجرين المتضررين تم تعويضهم اثناء عمليات التهجير الاولي التي تمت.