(الإصلاح الآن): الحوار يجب أن يركز على إصلاح الحياة السياسية

الخرطوم:الصحافة
قال رئيس حركة الأصلاح الآن د.غازي صلاح الدين العتباني إن الحوار الوطني يجب أن يركز على اصلاح الحياة السياسية قبل الحديث عن إصلاح مؤسسات الخدمة المدنية والقضاء والسياسة الإقتصادية.
وأكد أن حزبه سيدرس توصيات الحوار الوطني ويقرأها ويطلع عليها بدقة، وقال لدى حديثه فى ندوة لامانة الشباب بالمؤتمر الوطني أمس إن (الحوار بضاعة العصر ولا بديل له)، داعيا إلى ضرورة إنطلاقه من مطلوبات أساسية كحسن النوايا وعدم انطلاقه من ظلم أو تسوية سياسية وضرورة أن يفضى لنتائج عادلة.
واعتبر أن الحوار قام للإصلاح السياسي وإصلاح الدولة وضرورة توجيه مؤسساتها، مطالبا بالسعي إلى تضمين جانب إصلاح الحركة السياسية كمادة في الحوار الوطني.
ودعا غازي إلى توظيف طاقات الشباب من أجل إنتاج طاقة سياسية جديدة هي الضمان الحقيقي ليكون هناك تنافس سلمي ديمقراطي وإعادة النظر في البنية الحيثية، مشيرا إلى أن (وجود أكثر من 140 حزبا سياسيا ليس مدعاة للفخر بل للأسف).
من جانبه قال رئيس الحزب الناصري المعارض مصطفى محمود إن خارطة الطريق تمثل الطريق للخروج من أزمات الوطن، مشيراً الى رفض حزبه لمشروع الحركات المسلحة للتسوية السياسية والمحاصصة.