والي شمال دارفور : الولاية مستقرة. نافع يؤكد إشراك كل القوى السياسية المشاركة في الحوار في الحكومة القادمة

الفاشر : صديق تبن …
21-10-2016-05-7 21-10-2016-05-6وصف نائب الأمين العام للحركة الإسلامية الدكتور نافع علي نافع الحوار الوطني ب«الحدث غير المسبوق » وقال انه احدث اتفاقا علي القضايا الاساسية بالبلاد ، وزاد انه اساس للتوافق الوطني.
وقال نافع لدي مخاطبته امس ملتقى الهياكل التنظيمية للحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني بالولاية بالفاشر والذي نظمته المحلية بحاضرتها الفاشر بحضور قيادات الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني ، قال ان وثيقة الحوار الوطني هي وثيقة وطنية قومية تسع الجميع لكل من اراد  الانضمام اليها من الممانعين ، قاطعا بان النظرة الموضوعية  والعميقة هي التي تقود الي الحل الامثل.
واشاد نافع بتجدد القيادات ومشاركة الشباب في الاجهزة التنفيذية ، واوضح في تصريحات صحفية عقب اللقاء ان زيارته لشمال دارفور تأتي في اطار المشاركة في برنامج الهجرة الي الله الذي تنظمه الحركة الإسلامية  بالولاية ، مجددا قوله بان الحوار الوطني قد وحد رؤى اهل السودان حول القضايا المهمة ، مطالبا كافة القوى الوطنية لان تعمل بكل ما لديها علي انزال مخرجات و توصيات الحوار الوطني لارض الواقع  ،  مؤكدا اشراك كل القوى السياسية المشاركة في الحوار في الحكومة القادمة .
من جانبه رحب والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف بوفد الحركة الإسلامية السودانية وابان بان زيارة   الوفد للولاية تأتي في اطار المشاركة في تدشين معسكرات الهجرة الي الله في نسختها الثانية ، واكد الوالي انطلاقة برنامج الهجرة الي الله امس بكل من محليتي ام كدادة والكومة .
و اكد الوالي جاهزية شمال دارفور للتبشير بمخرجات وتوصيات الحوار الوطني ، وقال الوالي ان وثيقة الحوار الوطني وضعت الاطار العام  للممارسة السياسية في البلاد خلال المرحلة القادمة وقال انها تشكل الضمانات المطلوبة، مبينا بان الوثيقة الوطنية خاطبت كافة القضايا  الاساسية.
واضاف بان هناك خطة لانزال مخرجات توصيات الحوار الوطني عبر وسائل الاتصال الجماهيري لايصال رسالة الحوار و مخرجات الحوار الوطني للقواعد بالمحليات عبر خطة مشتركة لكل القوى السياسية المشاركة في الحوار الوطني .
وقطع الوالي ان الرقعة الأمنية قد اتسعت بالولاية الا من بعض الجيوب المحدودة هنا وهناك، وقال ان محاولات الكيد والنيل من السودان من بعض الدوائر  الغربية  المغرضة لاتزيدنا الا قوة ومنعة .