ملتقى المرأة بولايات دارفور يختتم أعماله ويصدر توصياته الملتـــــقى دعـــــا إلى الاهتــــمام بالمـــــــرأة وتكوين آلية للتواصل بين الولايات لتعزيز السلام

الفاشر : صديق تبن
untitled-2-copy54اختتمت فعاليات ملتقى المرأة لولايات دارفور اعمالها  تحت شعار « من اجل وطن آمن  ومجتمع متضامن » شاركت فيه أمينات المرأة بولايات دارفور ودعن بشدة الي تفعيل  دور المرأة  وتمكينها اقتصاديا  وتعزيز ثقافة السلام والتدريب  والتأهيل والتبشير بالوثيقة الوطنية.
وناقش الملتقى جملة من القضايا والاوراق  منها ورقة حول الوضع  الراهن لوفيات الأمهات  وصحة الأطفال ومعدل سوء التغذية والجهود المبذولة في خفض وفيات الأمهات بجانب دور المرأة في استدامة السلام في ظل التحديات الراهنة. وبعد نقاش مستفيض ومشاركات ثرة خرج الملتقى بجملة من الاراء والملاحظات  والتوصيات وعلي رأسها تفعيل دور حماية الأسرة والطفل وإنشاء مراكز الحماية للمرأة بالولايات والمحليات .
دعا الملتقى الي تطوير الشبكات الدولية الخاصة بالنساء لتبادل الخبرات  والقضايا المتعلقة بالسلام والنوع ، علاوة علي تكوين شراكة ذكية بين مؤسسات الدولة والمنظمات الطوعية النسوية ، التوعية الدينية المكثفة والتنوير بالقوانين
وتدريب شرطيات في مجال مكافحة المخدرات وتمكين المرأة وتأهيلها في تربية الابناء  وذلك بصقلها  وتهيئتها  ورعايتها  وتعليمها وتأهيلها حتي تقوم بدورها علي اكمل وجه .
علاوة علي المطالبة بتفعيل القوانين الدولية السارية الخاصة بحماية حقوق النساء والفتيات ،وتوفير الجو المناسب والملائم  لها مثل رصيفاتها من صحة ومسكن  ودعم مادي ومعنوي ، وزيادة تمثيل المرأة في الادارة الاهلية ومواقع صنع القرار والمشاركة السياسية .
ودعا الملتقى الي تحديد اي خطر يهدد السلام مثل المسارات بين المزارعين والرعاة وغيرها ،وتسوية النزاعات التي تؤدي الي نشوب الحروبات بين القبائل وتسهيل انسياب دعم المشروعات النسوية «التمويل الاصغر » ، والتنسيق بين اتحادات المرأة علي مستوي ولايات دارفور والمحليات ، وضع المرأة جزء من المفاوضات السلام  وخاصة التي تؤدي الي تمكينها اقتصاديا .
فضلا عن رفع الوعي في اوساط المجتمع للولادة عبر المستشفيات ، تكوين الشبكات لانجاح حملة من احياها ،  ومد المحليات  جميعها بالقابلات  المدربات ، والتنسيق المحكم بين كل الشركاء ،وتوصيل قنوات الاعلام الي جميع المحليات البعيدة ،  والقرض الحسن يجب ان يقدم في شكل مجموعات لعموم الفائدة ،وتأهيل الطرق المؤدية الي المراكز الصحية مع توفير عربة اسعاف لكل مركز .
بينما شدد الملتقى علي ضرورة ان تكون وزارة الزراعة من ضمن الشركاء في حملة من احياها ، وتوعية القابلات بالاسراع بالحالات الصعبة الي المستشفى ، وتفعيل الفلاحة المدرسية الي المنظومة العاملة في مجال تحسين الغذاء ، وعلي اتحاد عام المرأة قيادة التوعية وسط النساء ، وتنظيم حملات مناصرة مكثفة لقضايا المرأة ، وتفعيل دور الاعلام الشعبي لوقف العنف ضد المرأة ، تشجيع  وتفعيل الجمعيات والاتحادات النسوية ، وضرورة عمل ورش للحكامات وربات البيوت للتحريض الايجابي ومنع النزاعات ، وتدريب المرأة في مجال التمكين الاقتصادي .
واوصي الملتقى بتكوين آلية للتواصل بين ولايات دارفور الخمس لتعزيز السلام ، واقامة مؤتمر نسوي خاص يتداول قضايا المرأة والسلام  لولايات دارفور الخمس والمستضيفة الفاشر ، وتكوين شبكات مجتمعية لتغطية كل المجتمعات من مستوي المحليات  والمجالس الريفية لتوحيد حملة من « احياها » ، واعداد نظام  شبكة معلومات من مستوي القري الي المجالس ثم المحليات .