الاحترام والتقدير

25-10-2016-06-9 ينتابني الخوف عندما أجد صغيراً لا يعبر كبيراً في السن أمره أو أرشده لفعل شيء صحيح ينفع به نفسه ويشكره على ذلك الفعل من حوله،ولا أنكر أن هنالك كبارا عقولهم صغيرة يكون هناك شاب ويرشد من أكبر منه سنا ويقول له بكل احترام يا عم هذا خطأ فيرد له باستفزاز أنت داير تعلمني أنا أعلم العلمك فيسكت ذلك الشاب ويفقدالجانب الايجابي في نفسه من توعية للآخرين.ما أريد أن أصل إليه في هذه العجالة يا أيها الكبار أرجوكم أن تحترموا آراء كل من هو أصغرمنكم حتى وإن كانت خطأ فقوموها أجعلوها مستقيمةحتى لا يفقدوا الثقة بأنفسهم وحتى لا يفعلوا كما فعلتموه بالأجيال التي تعقبهم من رد قبيح ليس له أي علاقة بالتقدير والاحترام