كتيبة بالجيش تُنهي أعمالها باليمن وتعود للخرطوم

الخرطوم:الصحافة
استقبل نائب رئيس الأركان البرية للإدارة بالقوات المسلحة الفريق الركن هاشم عبدالمطلب، الكتيبة الثانية المشاركة ضمن قوات الحزم باليمن، التي عادت للبلاد بعد انقضاء فترتها لتسليم المهام للكتيبة الثالثة، في إطار التغيير الروتيني حسب خطة العمل الراتبة.
وهنأ الفريق الركن عبدالمطلب الذي استقبل الكتيبة، بميناء عثمان دقنة بسواكن،أمس، القوة على الأداء المتميز والجهد المتعاظم لتأمين الشرعية والعمل ضمن قوات التحالف العربي والإسلامي.

وقال إن المشاركة هي امتداد لعطاء الجيش التأريخي في محيطه العربي والأفريقي، وتكتسب خصوصيتها من حيث الغرض وسرعة الاستجابة، هبة لنجدة الحرمين، جهاداً لإنقاذ الأمة المسلمة، مقدماً الشكر للقوة باسم القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع ورئيس الأركان المشتركة.وأكد نائب والي البحر الأحمر، العميد الركن مصطفى محمد نور، وزير التخطيط العمراني وقوف حكومة الولاية خلف القوات المسلحة في كل المحافل، معلناً فخر الشعب السوداني بقواته المسلحة ودعمه لها.
وأشار قائد اتجاه البحر الأحمر الاستراتيجي بالإنابة اللواء الركن عبدالخير عبدالله ناصر، إلى اهتمام القوات المسلحة بمنسوبيها وفخرها بجهد أبنائها في إعادة وتأمين الشرعية باليمن الشقيق ضمن المنظومة الإسلامية والعربية.وكانت الكتيبة الثانية توجهت فور انتهاء مراسم الاستقبال بسواكن إلى رئاسة اللواء بالخرطوم.