الإحصاء: (40) ألف عامل و(50) مليون دولار للتعداد السكاني السادس

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
أعلن رئيس الجهاز المركزي للإحصاء ياسين الحاج عابدين أن التحضيرات تجري على قدم وساق لإجراء التعداد السكاني السادس في العام 2018م، لافتا الى أن تكلفة التعداد الذي يشمل عد المساكن ويتم باستخدام وسائل تقنية حديثة ومشاركة (40) ألف عامل تبلغ (50) مليون دولار، التزمت وزارة المالية بتوفيرها في شكل تدفقات نقدية حسب حاجة جهاز الإحصاء في المراحل المختلفة. وأبان أن تعداد المساكن يهدف للتعرف على المستوى الاجتماعي للمواطنين ،. وأوضح أن التعداد الأخير في 2008م (الخامس) كلف مبلغ (140) مليون دولار (60%) منها صرفت في الجنوب تحت مظلة الوحدة الجاذبة.
وقال عابدين في تصريح بالبرلمان أمس (البرلمان استجوبنا عن الإحصاء والترتيبات التي يعكف الجهاز على إعدادها بشأنه) ونبه عقب اجتماع مع لجنة الصحة والسكان بشأن التعداد، أن الإسقاطات السكانية تشير إلى أن عدد السكان السودانيين الحالي (38) مليون نسمة، وأضاف (في 2008 كان العدد 40 مليون 38 منهم في الشمال وحوالي 8 ملايين في ولايات الجنوب). مبديا استعداد جهاز الإحصاء المواطنين بالمناطق الواقعة تحت سيطرة الحركات المسلحة من خلال تدريب كوادر من حاملي السلاح للقيام بعملية التعداد وزاد (ليس لدينا مانع في منح المتمردين الاستمارات لعد المواطنين المتواجدين بالمناطق التي تحت سيطرتهم وليس لدينا علاقة بأنهم حاملون للسلاح أو يحاربون وإذا تم تكليف اى شخص من عندهم سيتم تدريبه ليقوم بتعداد الناس ويعيد الاستمارات) وتابع إذا (رفضوا ستكون تلك المناطق خارج التعداد).
ونوه رئيس جهاز الإحصاء إلى أن ارتفاع أسعار السلع لا يعني التضخم؛ بل التزايد وسرعة الزيادة في الأسعار وأضاف (عندما تكون سرعة الزيادة 18% لا يعني أن الأسعار زادت بنسبة 18%) والزيادة في الأسعار تحدث كل شهر بخلاف التضخم.