فى منتدى وزارة الإعلام .

السفير ياسر: لابد من توافق إعلامي يوضح حدود الممارسة ويفرق بين الانتماء الحزبي والمهنية

الرزيقي : الانتماء و الولاء القبلي في الصحافة أخطر من السياسي

كشف نقيب الصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي عن توقيع الاتحاد ومجلس الصحافة والمطبوعات علي ميثاق الممارسات الصحفية في الايام القادمة ، وقال ان الحرية والاستقلالية28-10-2016-003-8 28-10-2016-003-9 في كل عالم غير متوفرة للصحفيين واصفا بانها عالم ينسجه الصحفيون في خيالهم.
وقال الرزيقي خلال حديثه في منتدى الإعلام السوداني الذي نظمته وزارة الإعلام تحت عنوان «الانتماءات السياسية وتأثيرها على دور الإعلام في قضايا الوطن» ان الانتماء و الولاء للقبلية في الصحافة أخطر من الانتماءات السياسية ولابد من ضبطها ، واتهم بعض الصحف ، لم يسمها، بمخالفة سياساتها التحريرية لشرف المهنة ، وأضاف ان الصحافة السودانية سبقت الاحزاب السياسية ولها دور وطني رغم تسجيلها بضوابط وضغوط ، مضيفا ان الصحافة السودانية الوحيدة في العالم التي تنتهك الخصوصيات للبعض والافراد بنشر صورهم .
وفي ذات السياق اكد الخبير الإعلامي والعسكري اللواء يونس محمود عدم وجود صحفي من دون انتماء لتيار سياسي او حتي جهة تحريرية لضبط عمله، وان الرسالة الإعلامية أخلاقية يضبطها الضمير ولابد من ضبطها بقوانين مقيدة تكون في أطار الأمن الوطني ومصلحة البلاد ، مضيفا انه لابد للصحفيين بالوعي ومعرفة مفهوم الوطنية ووضع القلم اذا لم تنتم للمؤسسة المهنية، متهما إعلام الحركات بعكس جانب واحد .
واشار الخبير الإعلامي ورئيس اتحاد الصحفيين السابق د. محي الدين تيتاوي ان الصحافة السودانية بها نزيف يومي في المهنية الصحفية وان المواقف السياسية تجعل الإعلام ضعيفا ومقيدا في الرد على من يستهدفون السودان .
وقال رئيس تحرير صحيفة الصيحة النور أحمد النور بان الانتماء السياسي ليس عيبا والعيب هو عدم الالتزام بالمهنية ، مضيفا ان بيئة العمل الإعلامي هي التي تصنع الصحفي
وخاطب المنتدى وكيل وزارة الإعلام السفير ياسر خضر شاكراً الإعلاميين والصحفيين على الحضور والمشاركة في المنتدى، وقال ان هذا المنتدى حوار مفتوح يناقش قضايا وهموم العمل الإعلامي من اجل التطوير والمواكبة للإعلام السوداني ، وقال ان هذا العنوان يأتي متزامناً مع المرحلة الجديدة التي تشهدها بلادنا ، وتساءل «هل بعد الاجماع السياسي على الوثيقة الوطنية ، يمكن ان يتواضع الإعلاميون على قانون يوضح حدود الممارسة ويفرق بين الانتماء السياسي الحزبي والمهنية».
وقال لابد للإعلاميين من وضع سور للحفاظ على العمل الإعلامي في السودان ومهنية الصحافة . واشار الى ان الحوار حول هموم العمل الإعلامي سوف يستمر من خلال المنتدى الشهري ، وجدد حرص الوزارة على التواصل مع كافة اهل الإعلام .