الأمة «القياده الجماعية»: يطالب بتعديل آلية الحوار

الخرطوم: سفيان نورين
شدد حزب الأمة «القيادة الجماعية» على ضرورة تعديل آلية الحوار(7+7)، بان يكون المؤشر للانضمام في الآلية انتخابات العام 2015م حتي تجد القوى السياسية حظها من المشاركة . وأبدى رئيس الحزب الصادق الهادي المهدي في حديثه بندوة «مآلات الحوار» التي نظمها حزبه امس، استغرابه من عدم مشاركة حزبه في الآلية وهو مشارك في انتخابات العام 2015م ، وجاء ترتيبه الثالث، وطالب باعطاء قوى سياسية أفرزت واقعا جديدا وحضورا كبيرا في الانتخابات الماضية، وأكد ان حزبه حريص لتوسيع آلية الحوار لاتاحة الفرصة للأحزاب المشاركة . وكشف الهادي عن مقترحات دفع بها الحزب للجمعية العمومية للحوار في اتخاذ قرارات بقيام مؤتمر اقتصادي اقليمي عقب انتهاء الحوار بمشاركة الدول العربية، وأوضح ان الهدف من المؤتمر مناشدة الدول العربية المجتمع الدولي لرفع الحصار الاقتصادي عن السودان واعفاء ديونه . وطالب باتخاذ خطوات تنقل المشهد السياسي الى مربع جديد وتسحب البساط من دعاة الحرب والمعارضين، وان يتم اختيار الولاة بدقة وان لايكون معظمهم من الحزب الحاكم، بجانب ازالة الغبن السياسي واعتدال الخطاب الاعلامي خاصة لقيادات المؤتمر الوطني .