معاش الناس

tahzeerيناقش البرلمان في هذه الايام ورقة حول قضايا المعيشة قامت بإعدادها اللجنة الاقتصادية بالبرلمان هي ورقة شاملة تم اعدادها بصورة مهنية جيدة عكست حالة الاقتصاد السوداني ما له وما عليه بتجرد كامل عكست فيه وضع المواطن تفاصيل دخله البون الشاسع بين دخله الشهري بين ما يتقاضاه من مرتب والدخل ثابت وقامت بتقييم البرنامج الاقتصادي الثلاثي ثم الخماسي ومدي نجاحه والاخفاقات التي لازمته نحن نقول ان هذا البرنامج لن ينجح على الرغم من انه من اي البرامج الاقتصادية التي طرحت في الاونة الاخيرة خاصة ان السودان يعاني من معيقات كثيرة تحول دون تحقيق اي تقدم اقتصادي منها الحصار الاقتصادي الذي بلغ مداه انفصال الجنوب الذي ذهب بالبترول معه ولكن القطاع الاقتصادي الذي فعل الكثير من الانجازات في تلك المعيقات عجز عن تنفيذ الحزم الاقتصادية للبرنامج الخماسي ووقفت وزارة المالية عاجزة عن انزال حزمة الثلاثة لارض الواقع والمتمثلة في التقشف في الحكومة وزيادة الانتاج والانتاجية التحرير الاقتصادي واصبحت تصر علي رفع الدعم وكأنها وزارة للمالية فقط وليست وزارة اقتصاد ايضا وتجاهلت القرارات التي تزيد من الانتاج لان الحزمة الثالثة والمتعلقة بالتقشف تضييق الحكومة العريضة بات شبه مستحيل ذلك بسبب الشراكات السياسية والتي تقتضي بد من المناصب لذا لابد من ايقاف العمل وفق البرنامج الخماسي وايقاف رفع الدعم التدريجي على بعض السلع والخدمات لانها لن تجدي ولن تزيد المواطن الا رهقا ولن تسهم الامال التي ستوفرها في الاقتصاد الكلي فهي مبالغ لاتذكر ويجب ان تهتم الدولة في المرحلة القادمة بالانتاج والصادر لرفع المدفوعات ووقف استيراد السلع الهامشية التي تضيع فيها مدخراتنا من العملات الحرة التي نحتاجها في استيراد السلع الضرورية وزيادة الدعم للقطاع الزراعي الذي يمثل مستقبل الاقتصاد السوداني.