مصدر: رسائل البريد الإلكتروني لم تكن على خادم كلينتون

واشنطن:وكالات
قال مصدر حكومي أميركي،أمس، إن رسائل بالبريد الإلكتروني اكتشفت حديثا ومرتبطة بتحقيق في استخدام المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لانتخابات الرئاسة الأمريكية لخادم بريد إلكتروني خاص عثر عليهاعلى خادم ثان خلال تحقيق منفصل.
وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه سيحقق في رسائ لبريد إلكتروني جديدة لكلينتون ظهرت بينما لم يتبق على انتخابات الرئاسة الأميركية سوى 11 يوما.
وأوضح مراقبون أن التحقيقات الجديدة ستؤثر غالبا على مسار الاستطلاعات بشأن انتخابات الرئاسة الأميركية، التي لا تزال كلينتون تتقدم فيها على منافسها الجمهوري دونالد ترامب.
ورحب ترامب بإعلان مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) عزمه التحقيق في هذا الملف، وقال خلال مؤتمر انتخابي لحملته في مانشستر بولاية نيوهامبشير (أكن احتراما كبيرا لحقيقة أن مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل يعتزمان التحلي بالشجاعة لتصحيح الخطأ الفظيع الذي ارتكباه)