عبر ركن التوقيعات في معرض الشارقة الدولي للكتاب

نعمات حمود تدشن روايتها الجديدة (همس النوارس)
تدشن الاعلامية نعمات حمود عبر (ركن التواقيع) في الدورة (35) من (معرض الشارقة الدولي للكتاب) الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من (2-12) نوفمبر المقبل، رواية ( همس النوارس) باكورة إنتاجها في مجال كتابة الرواية ويأتي التدشين إلى جانب أكثر من 200 حفل توقيع، لنخبة من الكتّاب الإماراتيين والعرب الذين سيوقعون للجمهور مؤلفاتهم التي تتنوع بين الشعر، والنثر، والنقد، والتاريخ، والرواية والعديد من المواضيع الثقافية والمعرفية الأخرى.
ويخصص معرض الشارقة فعاليات «ركن التواقيع» لتنظيم حفلات الإصدارات الجديدة، وخصوصاً الإصدار الأول للكاتب، وتوفر إدارة المعرض للمؤلفين الذين يوقعون إصداراتهم تغطية إعلامية تساعد على تعريف الجمهور بهم وبمؤلفاتهم ومن بين الأسماء المشاركة في فعاليات ركن التواقيع، الشيخ محمد سعد خلف الله، وسلطان العميمي، ود. بهجت الحديثي، وقاسم سعودي، وشيماء المرزوقي، وشيخة النعيمي، ود. راشد أحمد المزروعي، وشربل داغر، والعقيد د. خالد حمد الحمادي، ود. زيد أحمد مبارك الخميري، وعلي العبدان، وناصر البكر الزعابي، ود. رسول محمد رسول، وعائشة الكعبي.
وقالت الاعلامية والروائية نعمات حمود التي تعمل حاليا في إدارة الإعلام بدائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة إن رواية ( همس النوارس) اكملت كتابتها خلال سنة كاملة وانها جاءت بعد (13) عاما قضتها خارج حدود السودان وأن الرواية صدرت عن دار (جميرة) للنشر والتوزيع لصاحبها الشاعر والأديب الإماراتي طلال سالم الذي زار السودان أكثر من مرة ويحتفظ بمحبة خاصة للسودانيين والذي أبدى إعجابه بالرواية ووافق على طباعتها ونشرها دون شروط و تحكي الرواية عن شابة سودانية تعيش في بلاد الغربة تظل تجتر الذكريات وتعيش في عالم من الأحلام وتوثق عبر المواقف والاحداث والمكنة والازمنة لتجربة حياتية حافلة بالأحزان والأفراح وقد وجدت الرواية الجديدة استقبالا جيدا من الاوساط الادبية حيث حرصت المؤلفة على إهداء بعض النسخ لعدد من الشخصيات الادبية قبل التدشين للتقييم واتفق الادباء على تميز الرواية بل وطالب البعض بان يتم الاشتراك بها في المسابقات الادبية الكبرى وقد ابدى أحد المنتجين استعداده لتحويلها إلى فيلم سينمائي خلال الفترة القامدمة.
وكانت نعمات حمود قد تحدثت عن تجربتها في كتابة الرواية خلال زيارتها الاخيرة للسودان في اجازة قصيرة حيث تمت استضافتها في عدد من الاذاعات منها اذاعة الخضراء والبيت السوداني وهوى السودان برفقة الشاعر مدني النخلي والفنانة هبة حسبو والاعلامية هيام تاج السر ووالكاتبة والمحامية غادة الترابي كما تمت استضافتها في قناة النيل الأزرق التي ظلت تراسلها من الشارقة وتعكس من خلالها الاحتفالات الخاصة بالجالية السودانية في الامارات وقد وجدت في السودان ترحيبا من مدير القناة حسن فضل المولى الذي اشاد بالخدمات الاعلامية التي تقدمها للسودان وقدمت نعمات حمود سهرة تلفزيونية جديدة لصالح قناة ام درمان بعنوان (النغم الشارد في بيدر عثمان خالد) كانت من إعداد استاذها الاول الذي كتبت معه اول مادة صحفية في صحيفة الوان حسين خوجلي وكانت من إخراج استاذها الذي عملت معه لاول مرة كمذيعة تلفزيونية بالإمارات المخرج محمد حسن السيد وقد وثقفت عبر السهرة لمسيرة الشاعر عثمان خالد الذي رفد المكتبة السودانية باجمل الاغنيات التي اداها عثمان حسين وصلاح بن البادية ومحمد ميرغني وعبد العزيز المبارك وحمد الريح وغيرهم وحققت السهرة نسبة مشاهدة عالية وقد حرص على وداع نعمات قبل سفرها عدد من الشعراء والاعلاميين والفنانين عبر حفل غنائي جاء بصوت الفنان علي السقيد.
عملت نعمات حمود عقب عودتها الى الإمارات على تغطية الانشطة الثقافية والفنية بالشارقة عبر وسائل الإعلام المختلفة وكان من بينها تكريم الشاعر عبد القادر الكتيابي في بيت الشعر بالشارقة ومشاركة الفنان هاني اوهاج في عرض للفنون البصرية الى جانب التنسيق للبرامج الاعلامية مع القنصلية والجالية وتعمل نعمات حمدود ايضا على التنسيق والمتابعة والرصد والتغطية لفعاليات معرض الشارقة للكتاب في نوفمبر ومعرض مسرح الصحراء ومهرجان الشارقة للفنون الاسلامية في ديسمبر القادم وتستعد خلال الفترة القادمة لتغطية مشاركات نجوم الشعر والغناء في الاماسي المختلفة والتنسيق مع الاعلامين بالسودان للمشاركة في حفل افتتاح بيت الشعر بالسودان الذي سيفتتح في الثاني عشر من نوفمبر بالخرطوم كمنحة من حاكم الشارقة ورجل الثقافة الاول الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ويأتي الافتتاح على يد رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة عبد الله بن محمد العويس ومدير ادارة الشؤون الثقافية بالدائرة محمد القصير ومدير بيت الشعر بالشارقة محمد البريكي .