كيف تصبح محبوبا بين الناس

الفاشر :محمد إبراهيم داشق

الفاشر :محمد إبراهيم داشق

أن تحظى باهتمام الناس ومحبتهم أمر ضروري لاستمرارك في الحياه فهو يعطيك دفعة من الطاقة الايجابية التي تحولك إلى إنسان عادي إلى آخر يستحوذ على جزء من قلوب الآخرين وأن تكون محبوبا ليس أمرا سهلا كما يتخيله البعض إذ على الفرد أن يقدم الكثير من التنازلات لأجل الآخرين مثلا أن لا يتكبر ولا يتفاخر عليهم ولا يسوده الغرور في الحديث . أولا قبل كل شي علينا أن نتعلم معنى التسامح والغفران وكيف أن تحسن للعبد كأنك تعبد الله فتراه فإن لم تره فإنه يراك فإن تعرضت لأذيتهم فلاتجازيهم بالمثل عاملهم بالأحسن وأجعل صدرك واسعا يتحمل جميع التراشقات البشرية وابتسم فالابتسامة تسحر من حولك تعطيهم بابتسامتك بطاقه الولوج إلى عالمك وشخصيتك فتجذب من حولك إليك دون أن تكلف نفسك ، في كثير من البلاد مثل الصين واليابان يتعلم الطلاب الابتسامة بوضع قلم الرصاص بين شفتيهم لكي يتعلموا على البشاشة والطلاقة على مدار اليوم فتقابل البشر اينما حللت ولا تحقد على أحد ولا تضغن فمن أساء إليك إنما سوءه على نفسه ومن يحسد فالحسد سوف يقتل صاحبه ومن يعاتبك هنيئا لك فقد أخذ من سيئاتك وأثقل ميزان حسناتك ، كن صافيا كالماء الزلال نقي السريرة التي لا تشوبها شائبه ،وتمتع بالأخلاق الحميدة كالكرم والجود والكلمة الهشه التي تؤثر في السامع كتأثير السحر ،زن كلماتك جيدا قبل أن تنطق بها وحدد العناية منها والهدف إن اللسان خلق بلاعظام لكنه قد يجرح قلوبا ويكسر ضلوعا ويفسد حاجات كثيرة ،وكن مصغيا استمع لمن يكلمك لا تقاطعه في كلامه حتى ينتهي أشعره بانتباهك واومي له براسك حتى تدلل له على أنك مستمع لكل ما يقول أعطِ نصيحتك أن لزم الأمر والموقف إرشاداتك ورأيك إن طلبوها منك ولا تبخل بعلمك فمن يحبس علمه يقيد بلجام من النار ،الاهتمام يريد أن يشعر به الجميع اهتم بمن حولك أسأل عن أحوالهم وكيف تجري أمورهم اليوميه ومستجداتهم اهتم بهم ليهتموا بك ،كن أنت المبادر ألم ياتي يوما تساءلت به لماذا أكون أنا أول من يفعل الأمر؟ لماذا لا يأتي صديقي بنفسه إلى ؟هذا السؤال التي تطرحه على نفسك سيدمر علاقاتك بسهولة لأن الحياة مشاغل قد ننسى الاتصال بأحد ما في خضم الأحداث اليومية المتتالية لكن هذا لا يعني أن الفرد ينسى فربما ظروف لا نعرفها قد تمنعه من السؤال ؟كن أنت المبادر ولا تمل ،أصنع أترك إلى ما نهاية ، إذا تلقيت خدمة فاشكر من قد م لك خدمة فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله ،إذا مدحك إحد ما كن لطيفا وإن ذمك قل سوف أعمل على إصلاح نفسي .إن أعظم حصاد في الدنيا هو حصاد قلوب الآخرين ،الناس أنت تزرع اليوم بالفعل لتجني غدا ريحا طيبة تعبر خلفك وتقول كان الإنسان هنا محبوبا بين الناس مزروعا زهرة في قلوب الجميع يسقونها بدمائهم قد تذهب بجسدك لكن أعمالك ستبقى في الدنيا والآخرة فاختر سبيلك بيدك.