«الصحافة» تنقل مشاهد من تدشين سوق «القفة» بالأبيض

الوالي بالإنابة : السوق لأصحاب القيم الذين ينشدون تخفيف عبء المعيشة

المجلس : السوق جزء من رد الجميل لمواطن شمال كردفان

«22» شركة توفر السلع من المصنع للمستهلك مباشرة

الابيض : ابراهيم عربي / فتحي كرسني
تصوير  : ود المأمون .
4-11-2016-05-5 4-11-2016-05-3 4-11-2016-05-6 4-11-2016-05-4افتتح والي شمال كردفان بالانابة اسماعيل مكي اسماعيل امس سوق «القفة» الأول من نوعه بالولاية حيث استنبطت فكرته من مشروع الاسواق الشعبية والمعروفة بسوق الجمعة والتي تعود فكرتها لحكومة مايو  بغرض تخفيف غلاء المعيشة علي المواطنين ، بينما تم تسمية السوق بالابيض ب«القفة» وتعني قفة الملاح والتي هي من اهتمامات كل بيت كما ان القفة بذاتها ارث ثقافي ذات مدلول ومسؤولية غنية التعريف عند الأسرة السودانية .
شارك في الافتتاح الجهاز منسوبو الجهاز التنفيذي والسياسي والتشريعي والادارة الأهلية ونفر من الجهات ذات الصلة والاختصاص وفي مقدمة هؤلاء مجلس النفير صاحب الفكرة وجمع غفير من المواطنين ، بينما شكل غياب اتحاد اصحاب العمل بالولاية عن المشاركة في المناسبة محور تساؤل !
سوق «القيم والأخلاق والإيثار»
والي شمال كردفان بالانابة اسماعيل مكي وزير التربية والتعليم اكد أن فلسفة السوق تنبع من اصل ثابت بان الامة السودانية امة متكافلة .
وجدد الوالي بالانالة حرص حكومته علي تخفيف حدة الفقر من خلال مشروعات الوثبة الثانية في محاورها الخمسة والتي ترتكز علي الانتاج والانتاجية.
وقال ان السوق سيكون لأصحاب القيم وأخلاقيات السوق والبيع والشراء الذين ينشدون تخفيف عبء المعيشة علي المواطن وليس لمن يريد الاستغلال ، وأطلق عليه لقبا بان سوق القفة سوق «القيم والأخلاق والإيثار» .
وبشر الوالي بالانابة المواطنين باهتمام حكومته بالاتحاد التعاوني والمؤسسة العمالية وقال انها ستصبح واقعا قريبا لتسهم في نقاط البيع المخفض وتخفيف المعيشة علي المواطنين ، داعيا اتحاد اصحاب العمل والغرقة التجارية والمنتجين للقيام بمسؤوليتهم الاجتماعية  .
يوما «الخميس والجمعة» من الصباح وحتي منتصف الليل
من جانبه كشف معتمد محلية شيكان الشريف الفاضل أن السوق نتاج مبادرة من الغرفة التجارية بالمحلية وشعبة تجار التجزئة ومؤسسة هنا الأبيض للأنشطة المتعددة والحلول المتكاملة لفتح أسواق طرفية وموسمية بأيام معلومة.
وقال ان سوق القفة جاء منطلقا من ذات الفكرة يومي «الخميس والجمعة» من كل اسبوع علي أن يفتح أبوابه منذ الصباح الباكر حتي قبيل منتصف الليل .
واعتبر المعتمد ضربة البداية مبشرة ومحفزة ووعد بتوسيع السوق من خلال مشاركة مزيد من الشركات وبادخال كل المنتجات الوطنية والسلع الضرورية بأسعار في متناول الجميع كما وعد بنقل التجربة لتنداح بالمحليات الاخري .
فكرة السوق ليست بعيدة من قانون تنظيم الأسواق
وقطع الفاضل بأن فكرة السوق ليست بعيدة من قانون تنظيم الأسواق وهيكلة مركز المدينة وتجميلها وترقية بيئتها في اطار تنفيذ قانون حماية وترقية البيئة .
وكشف المعتمد ان القانون سيصبح نافذا في الأول من ديسمبر المقبل وتسبقه لجان للطواف علي الأسواق والأحياء للتنوير والتبشير وتحديد المخالفات ومنح انذارا للمخالفين عبر المزيد من جرعات التنوير والارشاد قبل تطبيق القانون.
وأكد المعتمد ان الهدف خلق بيئة نظيفة وصحية وان المحلية تهدف لان تكون الابيض انظف المدن في اطار مشروع نفير النهضة .
السوق مؤقتا «مرتان في الأسبوع»
فيما اعتبر متوكل أبو كندي مساعد الأمين العام لمجلس النفير السوق فرصة للاسر وقال انه يضم بضائع من المنتج للمستهلك مباشرة ، وقال ان السوق يعتبر جزءا من رد الجميل لمواطن شمال كردفان الذي قدم الكثير لنفير نهضة الولاية والقصد من «سوق القفة» تخفيف عبء المعيشة عليه، مبينا ان السوق مؤقت «مرتان في الأسبوع» ، ويعد مساعدة لأصحاب الدخل  المحدود من موظفين وعمال وغيرهم .
من جانبه كشف ياسر أحمد الخضر الملقب بياسر الجعلي صاحب الفكرة ومؤسسة هنا الأبيض للأنشطة المتعددة والحلول المتكاملة ان الفكرة جاءت من خلال مشاركة المؤسسة في معارض الاسواق الحرة بالخرطوم بوصفه خبيرا في شؤون تنظيم المعارض فجاءت الفكرة لنقل التجربة لاهله ولتخفيف اعباء المعيشة عليهم بالبيع المباشر من المصنع للمستهلك  ، كاشفا عن دعوة «45» شركة بالخرطوم المشاركة استجابت منها «30»  شركة بينما اشتركت فعليا «22 » شركة مشيرا لعدد من الشاحنات في طريقها للابيض. وأكد الجعلي انه قدم الدعوة لاتحاد اصحاب العمل بالولاية والغرف المختلفة المشاركة بدون استجابة .
اقبال كبير على لحوم الدواجن والبيض واللبن
4-11-2016-05-8 4-11-2016-05-7كشفت جولة «الصحافة» ومن خلال استطلاعاتها المواطنين الذين توافدوا افرادا وجماعات طوال فترة النهار ولم تنقطع الحركة ذهابا وايابا بينما اصطفت سيارات الأجرة لنقل المواطنين الراغبين ، اكد المواطنون بان الاسعار تقل عن السوق بداخل المدينة مابين «2 – 5 » جنيهات ووتجاوزها في حالة اللحمة حيث كيلو العجالي «34» جنيها بدلا عن اكثر من «40 » جنيها بسوق المدينة وكيلو الضان ب«65 » جنيها بدلا عن «80 » جنيها داخل سوق المدينة ، كما شاهدت «الصحافة » اقبالا كبيرا علي لحوم الدواجن والبيض والتي جاءت من المزارع البلدية فضلا عن الاقبال الكبير علي لبن البدرة  قال مواطنون ان فكرة السوق جيدة ومفيدة وتتوفر فيه أصناف جيدة واسعارها اقل من السوق ولكنها محدودة وتحتاج لان تكون شاملة لكافة الاحتياجات إيجار الخيمة مابين  «500 – ألف» جنيه
كشفت جولة الصحافة ان «سوق القفة » ليس مجانا للشركات والجهات التي تعرض منتوجاتها بل تأخذ الجهة المنفذة «الف» جنيه علي خيمة الاجمالي و«500 » جنيه لخيمة القطاعي أسبوعيا يعني «يومي الخميس والجمعة» وان هنالك موظفات يتحصلن هذه الرسوم لمصلحة مؤسسة هنا الابيض وسط احتجاجات مع بعض التجار طلبا للتخفيض ، بينما الموقع بذاته مؤقت ومعروض للبيع بسعر المتر أكثر من «الفي» جنيه ، بينما انتقد عدد من التجار تعدد الرسوم علي الشاحنات «54 » جنيها دعم نفير النهضة علي الشاحنة الواحدة ماركة جامبو و«44 » جنيها رسوم دخول بوابة الولاية و«100 -150» المواصفات علاوة علي رسوم علي اي صنف علي حدة
الرسوم ستكون سبباً في الغلاء وزيادة الأسعار
فشلت «الصحافة» في الاتصال برئيس اتحاد اصحاب العمل والأمين العام وبعض المسؤولين الحكوميين لاستجلاء امر الرسوم ، ولكن من المؤشرات المهمة ان هذه الرسوم ستكون سببا ومدعاة في الغلاء وزيادة الاسعار ، لان التجار بطبعهم يتعللون في زيادة الاسعار لزيادة الرسوم الحكومية ، وبناء عليه اذا كانت هذه الشركات التي تعرض بضاعتها بسوق القفة تدر ربحا وفيرا ومقنعا لها فكيف الحال في تجار الولاية الذين ظلوا علي استمرار يجنون ارباحا طائلة بدليل مقارنه الاسعار ما بين سوق مدينة الابيض وسوق القفة .