في خطاب تسلمته أخيراً بخصوص الاتحادات غير المدرجة أولمبياً: الأولمبية الدولية تدعم قرارات اللجنة الوطنية وهارون يؤكد أنهم يعملون وفقاً للقانون

الخرطوم / امجد الرفاعي
تسلمت اللجنة الأولمبية يوم الثلاثاء الماضي خطابا من اللجنة الأولمبية الدولية بخصوص الشكوى التي قدمتها خمسة اتحادات رياضية من بينها الكراتيه التقليدي – الكونفو والشطرنج ، مدعية ان اللجنة الوطنية قد ابعدتها عن المشاركة في الجمعية العمومية الاخيرة التي تم فيها اجراء عدد من التعديلات في النظام الاساسي وحق التصويت باعتبار انها اتحادات غير مدرجة في الالعاب الأولمبية وجاء رد اللجنة الدولية أن من حق اللجان الوطنية اتخاذ ما تراه مناسبا من اجراءات معتبرة ان هذا شأن داخلي.
يذكر أن اللجنة الأولمبية كانت قد سمحت لممثلي الاتحادات «صاحبة الشكوى» وهي غير أولمبية بالمشاركة في اجتماعات الجمعيات العمومية وابداء الرأي والمشورة ولكن لايحق لها التصويت باعتبار أنها اتحادات غير مدرجة أولمبيا .
واوضح رئيس اللجنة الأولمبية هاشم هارون في حديثه لـ«الصحافة» عقب تسلمهم رد اللجنة الأولمبية الدولية أنهم يتعاملون مع كل الاتحادات الرياضية باعتبار انها شريك اساسي للجنة الأولمبية في العمل الذي تقوم به والذي يهدف الي نشر الانشطة الرياضية والثقافية في ربوع هذا البلد الكبير، مؤكدا في نفس الوقت انهم يحكمون النظم واللوائح في ادارة العمل ولذلك لا مجال لخرق القانون والميثاق الأولمبي باعتماد اتحادات رياضية والادلاء باصواتها وهي اساسا ليس لها اتحادات دولية منضوية تحت لواء اللجنة الأولمبية الدولية .

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.