ألمانيا تدعو المهدي وعقار إلى برلين لبحث السلام بالسودان

الخرطوم:الصحافة
xقال زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس الحركة الشعبية ـ شمال، مالك عقار، إنهما لبيا دعوة من وزارة الخارجية الألمانية لمتابعة عمليتي السلام والحوار بالسودان.
وأوضح المهدي وعقار، في بيان مشترك أمس، إنهما قدما شرحا في برلين لوزارة الخارجية الألمانية حول موقف «نداء السودان» من الحوار الوطني، ومطلوبات وقف العدائيات وانسياب المساعدات الإنسانية، وضرورة التزام الأطراف كافة بخارطة الطريق، وتجديد الثقة في الآلية الأفريقية الرفيعة لاستئناف مهمتها عندما تقف العدائيات وتكفل الإغاثات الإنسانية.
وقال المهدي وعقار انهما اقترحا على الخارجية الألمانية خلال زيارة امتدت من الأربعاء وحتى أمس «أن تتحد مواقف الأسرة الدولية دعماً للسلام والتحول الديمقراطي بالسودان»، قبل أن يشكرا الوزارة على اهتمامها بالسلام والتحول الديمقراطي في البلاد.
وطبقا للبيان فإن وزارة الخارجية الألمانية وجهت الدعوة لقيادة حزب الأمة القومي والحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، لاهتمامها بنجاح وقف العدائيات وانسياب الإغاثات الإنسانية ومتابعة تطورات الحوار الوطني في السودان.
وأبدى عقار والمهدي في البيان الحرص على دعوة قيادة نداء السودان «لرسم طريق المستقبل الوطني المنشود، نحو نظام جديد يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل».