إني إني نوبة حالوني وانوبة اهرتني نوبة.الفنانة ذكريات ولولي …«اسمر اللونا»

تحيي الفنان ذكريات صالح ولولي يوم الخميس القادم 10 نوفمبر باستراحة النجوم بجدة بالسعودية حفلا ساهرا بمشاركة الفنانين سيف الدين ابراهيم وعيسى تميم تحت رعاية قناة النادر.
ويتابع عشاق الاغاني النوبية الفنانة ذكريات ولولى التي ظلت تقدم داخل وخارج السودان مجموعة من الاغنيات التراثية والاغنيات الخاصة وتتحدث عن والدها الراحل الفنان النوبي «صالح ولولي ايقونة الغناء النوبي» والتسمية من فيلم للمخرج سيف الدين حسن .
ذكريات ولولي التي اطلق عليها جمهورها لقب «سفيرة الاغنية النوبية» فنانة نوبية استقت الفن النوبي وتشرّبت به من معين والدها المؤلف والملحن والمغني للشعر النوبي الفنان محمد صالح ولولي، اخذت عنه حرية الإحساس والتعبير عن المفردة النوبية التي تأتي في لحظة التعبير والانفعال بها منسجمة مع أصلها في التعبير عن الوجدان وساعدها في الانتشار انها من اسرة فنية والدها فنان والبيئة المحيطة بها أسهمت بشكل كبير في تشكيل ملامح موهبتها الفنية واستفادت من علاقتها الحميمة باللهجة النوبية والتراث النوبي العريق بجذوره الضاربة في عمق التاريخ الانساني واختارت مجال الغناء النوبي لرغبتها في المحافظة على اللغة النوبية من الاندثار، وقالت ولولى ان الفن أكثر الوسائل التي يمكن أن تشكل جدار حماية ويمنح اللهجات المحلية القدرة على البقاء في ظل الغزو الثقافي الاحادي الذي يهدد بفناء ما تبقى من تراث وحضارة، وقالت ان الغناء بالنوبية يمنحها فرصة للتميز والتفرد.
أغلب الاعمال الفنية التي تقدمها ولولي من كلمات والدها والحانه فعدد اغنيات والدها تجاوز 2000 اغنية، أفرد من خلالها مساحة للمرأة النوبية وظاهرة الاغتراب ومشاكل الزواج وقالت ولولي ان الغناء النوبي نجح في تحقيق قدر كبير من الانتشار من خلال العديد من الاصوات النوبية التي أسهمت في تقديم الاغنية النوبية عبر الاجيال وان سر تذوق الآخرين للاغنية من غير النوبيين يكمن في جمال الايقاعات والالحان وطريقة الاداء الاستعراضي .
من الاعمال التي تفضلها ذكريات اغنيات تعبر عن هموم وقضايا المجتمع وتلمس اشواق واوجاع الناس وتعكسها من خلال فنها ومن اهم الاعمال النوبية التي تستهويها اغنية تقول كلماتها النوبية «اركونى كدسونم اورقنجيسو» وترجمتها الى العربية تتحدث عن تهجير النوبيين من وادي حلفا وقامت مبكرا بتسجيل البوم كاسيت في العام 1996 بعنوان «من كدودوتا».
ولولي سعت الي نشر الاغنية النوبية خارجيا واستقطاب الجمهور العربي والافريقي والاوربي وقدمت حفلات ناجحة في عدد من الدول منها مصر والكويت والسعودية وفرنسا ووجدت القبول من الجمهور واشتهرت باغنية «إني إني نوبة حالوني وانوبة اهرتني نوبة».
الفنان الراحل صالح ولولي صاحب «اسمر اللونا» عرفه الجمهور بعميد الاغنية النوبية واستاذ الفنان محمد وردي وشيخ العشاق وقد انتقل الى جوار ربه في مايو من العام 2014 بعد 60 عاما من الغناء الجميل حيث كانت بداياته في برنامج في ربوع السودان وقد مثل اللونية المعروفة لدي السودانيين للفن النوبي بالطار من منطقة حلفا حتي اسوان في النوبة المصرية ثم صار الممثل الرسمي للفن النوبي في المشاركات السودانية وآخر مشاركة له كانت في مهرجان العالم العربي في باريس.