بهدف تجويد خدمة النظافة.جبل أولياء: تحصيل رسوم النفايات للجان الشعبية بالأحياء

الخرطوم : رجاء كامل
في اطار جهود ولاية الخرطوم للوصول لبيئة سليمة بولاية الخرطوم ،دشنت ولاية الخرطوم إنطلاقة الورش التدريبية والتوعوية للتخلص السليم من النفايات بمركز التدريب والتطوير المتكامل بأبو حراز بمحلية جبل الاولياء وذلك بحضور معتمد محلية جبل الاولياء اللواء جلال الدين الشيخ الطيب و المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم ماجدة نسيم حماد ونواب المحلية بالمجلس التشريعي بولاية الخرطوم ولفيف من قيادات المجتمع المدني من التشريعيين والتنفيذيين والشعبيين وذلك بالتنسق مع جامعة الزعيم الازهري ودعت الى أن تسهم الورشة التدريبية في إحداث تفاعل حقيقي لدى المجتمع للقيام بعمل نفرات نظافة لازالة تراكمات النفايات ، وذلك من واقع المسئولية المجتمعية.
معتمد محلية جبل الاولياء اللواء جلال الدين الشيخ الطيب جدد التأكيد على تمكين المواطنين بالاحياء من قضية النظافة ،عبر اللجان الشعبية وبتقديم الدعم والسند الاداري والقانوني ،بما يشمل التنازل لها عن تحصيل رسوم النفايات مؤكدا أن تفويض اللجان ليس تقليلا لدور هيئة مشروع نظافة المحلية ،معلنا العمل على تجويد خدمة النظافة و ترقية البيئة وذلك بإشاعة ثقافة الخضرة والجمال بالاحياء التي تحقق معايير النظافة و إضاءتها وتشجيرها ، وشدد المعتمد على ضرورة الاستفادة من المبادرات التي تم تنفيذها في مجال فرز النفايات وإعادة تدويرها .
رئيس الكتلة البرلمانية لنواب محلية جبل الاولياء بالمجلس التشريعي المهندس عصام ماهر شدد على ضرورة سد ذريعة ضعف أجور عمال النظافة لتفادي أسباب تعطل آليات النظافة ،داعيا الى التفكير بإعادة تجربة إدخال القطاع الخاص ولكن وفقا لعقودات مدروسة . وطالب المتحدثون في الورشة بإنشاء إدارة خاصة بالتثقيف الصحي حول التعامل مع النفايات وتنزيل أفرع لها بقطاعات المحلية الاربعة بالازهري والنصر والكلاكلات وجبل أولياء وبإنشاء محطة وسيطة وبسفلتة الطريق المؤدي الى مكب النفايات بمنطقة طيبة ودعوا الى إنزال عقوبات رادعة تجاه المخالفين بوضع النفايات في غير الاماكن المخصصة لها والجهات المستفيدة من خدمة النظافة و الممتنعة عن سداد رسوم النفايات . وكشفت الورقة التي قدمها مدير هيئة مشروع نظافة المحلية سيف الدين يعقوب بعنوان الوضع الراهن لنظافة المحلية ،نقاط القوة وفرص التحسين ،أن القطاع السكني بالمحلية الذي يجب تغطيته بالخدمة يضم 144ـ044 منزلا وأن الفجوة في العمالة بالهيئة تقدر ب458 ،بينما يقدر النقص في الاليات ب133 آلية . وتم خلال الورشة تقديم ثلاث أوراق أخرى شملت الخطوات والاجراءات العملية للادارة المتكاملة للنفايات الصلبة ودور مشاركة المجتمع في منظومة النظافة وتعزيز الصحة البيئية بالمحلية والتثقيف ودوره في تعزيز السلوك تجاه التعامل السليم والتخلص من النفايات والمحافظة على سلامة ونظافة البيئة ،أعدها خبراء بجامعة الزعيم الازهري.