في ورشة «السكان والمسار» ضربة البداية لتنمية الرحلفي ورشة «السكان والمسار» ضربة البداية لتنمية الرحل

الخرطوم :فاطمة رابح
أقرت وزارة الثروة الحيوانية في أنها تواجه مشكلة أحصاء دقيق لأعداد الثروة بالبلاد كونها تؤثر على الناتج المحلي. وقالت ان هناك زيادة على طلب اللحوم الحمراء من الخارج لكنها متدنية مقابل الزيادة في صادر المواشي.
وكشف مدير ادارة التخطيط بوزارة الثروة الحيوانية عمار الشيخ ادريس عن تعداد لآخر احصائية للثروة الحيوانية في «2016م» والتي أظهرت عن وجود «107» مليون رأس بالبلاد الا أنه عاد قائلا «هناك جدل حول حقيقة الأرقام ومختلف حولها » مشيرا الى أن الثروة الحيوانية تفوق الاحصائية الرسمية بأكثر من «200» مليون راس ،ورأى عمار في ورشة عمل تنويري للمجلس القومي للسكان بالتعاون مع منظمة المسار الخيرية لتنمية الرحل وحماية البيئة بقاعة الشارقة أمس، ان المشكلة التي تواجه الوزارة في عملية الاحصاء الحيواني تعود للرعاة وذلك لأسباب من بينها خوفهم من« الجبايات والعين » مشيرا الى أن وزارته تجري عملية مسح جوي بواسطة احدى الشركات وذلك لمعرفة حجم الثروة الحيوانية بالبلاد
واعتبر عمار ان قطاع الرحل يمثل «95%» من جملة انتاج الثروة الحيوانية في انتاج الثروة الحيوانية وانتاج اللحوم الحمراء وقال ان تعداد الثروة الحيوانية «107» مليون راس تعتبر الأكبر في افريقيا والسابع عالميا ويقدر استهلاك اللحوم الحمراء حوالي «2.2» مليون دولار سنويا حيث يساهم القطاع بـ«20%» من الناتج الزراعي من الناتج المحلي و«605%»من الناتج الزراعي وذلك حسب الجهاز المركزي للاحصاء في عام «2015م»
من ناحيتها أكدت الامين العام للمجلس القومي للسكان لمياء عبدالغفار اهتمام الحكومة بكافة شرائح المجتمع والتركيز على الرحل لاسيما وانها تمثل واحدة من المساحات في العمل المتكامل واعتبرت الورشة ضربة البداية للتباحث مع المسار وبقية المنظمات الوطنية حول وضع أطر عملية أكثر فاعلية ونجاعة من خلال خطط مدروسة
من ناحيته أوضح الامين العام للمسار عثمان حسين أبو بكرلـ«الصحافة » أن الورشة واحدة من الامتداد لعمل المنظمة الطويل في خدمة الرحل وتنميته مشيرا الى أن طرق ابواب المجلس القومي للسكان في هذا الخصوص لايقل أهمية عن البحث الدؤوب في خدمة القطاع مشيرا الى ان الورشة ستكون لبنة للتعاون المثمر مع المجلس الذي يتبنى وضع الخطط الوطنية في عملية التنمية المستدامة بالبلاد لاسيما وان شريحة الرحل تمثل قطاعا مهماً وحيوياً في الاقتصاد ويساهم في تحريك سوق العمل والتجارة الخارجية.