سلام يا أبوي وصاحبي ومعلمي

28-07-2016-06-5يفعل ما يفعله على الدوام يفاجئك خلسة يحمل ما يريده ويمضي تاركا إياك مع دموعك و ذكرياتك ومصارعة الألم .
هذه المرة سينتصر عليك وسيهزمك الموت بضربته القاضية
مات البطري
غادرنا سيد الحسن وأبو إلفة
ااااه من سيكسوا الاوراق بعبير الدهشة من الكلمات ؟
مات أبوي اليتم عليك هو المكتوب سترجع منهزما ..
ويا والدا احبنا واحببناه وحبب الينا مهنة ما كنا سنستمر فيها لولا دعمه المادي والمعنوي
ترى كيف سيكون حال صالة الصحافة دون ذلك الصوت وتلك الحركة بين المكتب الزجاجي وبين اللاب ؟
لا شئ بعدك يمكن أن يبقى أو يعود
اللهم تول البطري برحمتك واغسله بالماء والبرد فقد كان بشوشا ومبتسما تخجل التكشيرة ان تصعد الى وجهه الملائكي
ومع حسن البطري الحزن أقوى من الكتابة
الزين عثمان